القاهرة : الخميس 25 أبريل 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
عالم
الإثنين 15/أبريل/2019 - 09:20 م

الأحزان تخيم على مدينة النور.. كاتدرائية نوتردام ابتلعتها النيران

الأحزان تخيم على
نور المهدي
dostor.org/2593091

انتابت الفرنسيين حالة من الحزن بعد أن شاهدوا أدخنة حارة وكثيفة ترتفع في سماء مدينة النور، سببه النيران التي اندلعت في كاتدرائية نوتردام التاريخية، التي تعد أبرز المعالم التي تعود إلى زمن العصور الوسطى، ويزورها نحو 13 مليون سائح سنويا.

ووصف رجال الإطفاء الحريق بـ "الهائل" حيث أنه يمكن رؤية الدخان وهو يتصاعد من قمة الكاتدرائية، كما انتشرت ألسنة اللهب بجانب برجي الكاتدرائية وذلك قرابة الساعة 16:50 بتوقيت جرينتش (18:50 بتوقيت القاهرة)، ونتج عنه انهيار برج الكاتدرائية ودمار أجزاء كبيرة منها، فيما قالت إدارة الإطفاء إن عملية كبرى جارية للسيطرة على الحريق، بينما قال متحدث باسم بلدية المدينة على تويتر، إنه يجرى إخلاء المنطقة.

وأفادت ترجيحات أن أعمال التجديد والأشغال في كاتدرائية نوتردام هي المتسببة في الحادث.

يذكر أن كاتدرائية نوتردام، تعني بالعربية كاتدرائية سيدتنا وهي كاتدرائية أبرشية باريس تقع في الجانب الشرقي من جزيرة المدينة على نهر السين أي في قلب باريس التاريخي. يمثل المبنى تحفة الفن والعمارة القوطية الذي ساد القرن الثاني عشر حتى بداية القرن السادس عشر. ويعد من المعالم التاريخية في فرنسا ومثالا على الأسلوب القوطي، وجاء ذكرها كمكان رئيسي للأحداث في رواية (أحدب نوتردام) للكاتب فيكتور هوجو.

أما عن تاريخها فقد شيدت في مكان بناء أول كنيسة مسيحية في باريس، وهي "بازيليك القديس استيفان" والتي بدورها بنيت على أنقاض معبد جوبيتير الغالو-روماني، النسخة الأولى من نوتردام، وكانت كنيسة بديعة بناها الملك شيلدبرت الأول ملك الفرنجة وذلك عام 528م، وأصبحت كاتدرائية مدينة باريس في القرن العاشر بشكلها القوطي.قبة الكنيسة ترتفع إلى 33 متر.

ads