القاهرة : الأحد 21 أبريل 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
تقارير ومتابعات
الإثنين 15/أبريل/2019 - 07:18 م

عبير ماهر..صاحبة شركة سياحة لربات البيوت: «ممنوع اصطحاب الرجال»

عبير ماهر..صاحبة
أسماء سعد
dostor.org/2592947


لمساعدة السيدات فى مواجهة ما يتعرضن له من ضغوط الحياة وحملهن مسئوليات متعددة الاتجاهات، قررت ٥ صديقات تأسيس شركة خدمات سياحية تستهدف السيدات وربات البيوت أولًا.
«الستات حقهم يتبسطوا زى الرجالة بالظبط».. بهذه الكلمات بدأت عبير ماهر، المشاركة فى تأسيس الشركة، حديثها عن وجهة نظر صاحبات المشروع، الذى ينظم رحلات سياحية للسيدات فقط، ولا يسمح لأى رجل بالمشاركة بـ«جروبات» السفر، قبل أن يُضاف لأنشطة الشركة ممارسة اليوجا، وزيارة المستشفيات وملاجئ الأيتام، وتعلم الفنون.
الفكرة بدأت من «عبير» بعد أن تزوجت قبل ١٠ سنوات وأصبحت أمًا، ووجدت نفسها تدور فى مطحنة الحياة دون فواصل، كباقى الأمهات، تستيقظ صباحًا لتبدأ البرنامج اليومى المعتاد، الأمر الذى أوقفها على شفير الاكتئاب، فكان العلاج فى السياحة.
فكرت «عبير» أن النساء الأخريات يعشن الأمر ذاته، ما يبرر لجوء المرأة على نحو واضح لعيادات الطب النفسى، فاتجهت لإنشاء شركة تنظم رحلات ترفيهية للنساء.
تقول: «الرجل عندما يشعر بالضيق يذهب إلى القهوة للجلوس مع أصدقائه، ويحصل على فاصل من ضغوط العمل، دون ان تجد النساء حلولًا حال شعورهن بالضيق».
وأضافت: «تحدثت إلى ٤ من صديقاتى، هن هالة ونهلة ونهال ومنى، ورحبن بالفكرة جدًا، وبدأنا إجراءات التأسيس والمقر، ومع الإعلان عن الرحلات وجدنا الكثير من النساء يطلبن الحجز، ما شجعنا على المواصلة». وتراعى «عبير» وصديقاتها أن تكون مواعيد الرحلات متوافقة مع المواعيد المعتادة للأمهات، ومواقيت وجود الأطفال فى المدارس أو النادى بالصيف، بجانب مراعاة الظروف الاقتصادية، وأن تكون التكلفة فى متناول «يد الأمهات متوسطات الدخل»، فضلا عن التأكد من مناسبة أماكن الرحلات لأعمار الأمهات وميولهن.

ads
ads