الثلاثاء 16 يوليه 2019 الموافق 13 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

أستاذ "خلع البنطلون": بعد 35 عاما من الصعود على المنبر للدفاع عن الدين كان هذا جزائي

الإثنين 15/أبريل/2019 - 11:43 ص
جريدة الدستور
ريم محمود
طباعة
ads
علق الدكتور إمام رمضان أستاذ العقيدة والفلسفة والمشهور إعلاميًا بصاحب واقعة "خلع البنطلون" على قرار وزارة الأوقاف بمنعه من الخطابة والصعود على المنبر.

وقال إمام رمضان إنه بعد 35 عامًا من الصعود للمنابر والخطابة والدفاع عن الدين تم منعه من الخطابة، مؤكدًا أنه علم بالأمر صباح اليوم الاثنين.

وأشار فى تصريح خاص لـ"الدستور" إلى أنه لم يصدم من القرار قائًلا:" قد قيل عنى إننى أستاذ شاذ جنسيًا ومشبوه ولن أقول إلا إن لله وإنا إليه راجعون".

وأكد أنه سوف يصبر على هذا الأمر، وأنه لا يحتاج إلى أى وقفات تضامنية من الطلاب، موضحا أن الطلاب معه من جميع أنحاء العالم لدرجة أن خريجي عام 2000 يتضامنون معه، مؤكدًا أنه يواجه حرب شرسة.

وكان الدكتور محمد مختار جمعة، قرر إلغاء تصريح الخطابة الخاص بالدكتور إمام رمضان إمام، أستاذ العقيدة والفلسفة، صاحب واقعة إجبار الطلاب على خلع بنطلوناتهم داخل المدرج بكلية التربية بجامعة الأزهر بالقاهرة.

وأوضحت وزارة الأوقاف، في بيان صحفى لها أمس، أنه تقرر منع الدكتور إمام رمضان من صعود المنبر، ومن أداء الدروس بأي من المساجد، لما بدر عنه من مخالفات تتنافى مع القيم التي ينبغي أن يتحلى بها كل إنسان، فضلًا عن المنتسبين إلى العمل الدعوي، مع الإشادة بما قامت جامعة الأزهر الشريف.

وأوضحت الأوقاف، أن ذلك يأتي بناء على المذكرة المقدمة من مديرية أوقاف المنوفية والمعتمدة من رئيس القطاع الديني بالوزارة.
ads
ads
ads
ads
ads