السبت 20 يوليه 2019 الموافق 17 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

راتب وعبد الظاهر وعبد القوي في أكبر مؤتمر للتعاونيات لدعم التعديلات الدستورية

الأحد 14/أبريل/2019 - 06:45 م
جريدة الدستور
طباعة
ads
حسن راتب:
- الاتحاد التعاوني يمثل العنصر الحاكم في حركة التنمية مع القطاع الخاص و الحكومي
- اتحاد التعاونيات يضم 18 مليون مشترك وله دور فعال في المشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية
- طفرة كبيرة في كافة المجالات داخل مصر وزعامة افريقية عادت مرة أخرى داخل القارة السمراء

نظمت الحركة التعاونية المصرية وقطاعاتها (الإسكانية - الزراعية - الاستهلاكية - الإنتاجية -الثروة المائية)، مؤتمرا لأعضائها لشرح التعديلات الدستورية المقبلة والدعوة للمشاركة في الاستفتاء على الدستور.

وحضر المؤتمر الدكتور أحمد عبدالظاهر، رئيس الاتحاد العام للتعاونيات، والدكتور حسن راتب نائب رئيس الاتحاد العام للتعاونيات، والدكتور طلعت عبد القوي، رئيس الاتحاد العام للجمعيات الأهلية، والدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة، ومحمد الفقي رئيس اتحاد الثروة المائية والنائب البرلماني أحمد السجيني، واللواء عادل نصحي رئيس اتحاد تعاونيات الإسكان.

واستهل دكتور حسن راتب كلمته بتوجيه التحية لاتحاد التعاونيات بكل فروعه وكل قطاعاته سواء مكانية أو نوعية، قائلاً: "أحب أن ألقى الضوء على اتحاد التعاونيات ودوره في المجتمع، فالاتحاد يمثل 12 ألف جمعية في النجوع والقرى، ويضم على الأقل 18 مليون مشترك يخدمون عددا أكبر في النواحي الاقتصادية والاجتماعية وهذه الحركة بقيادتها وهي منتخبة تجتمع اليوم، لأهمية المشاركة الفعالة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، والاتحاد التعاوني يمثل العنصر الحاكم في حركة التنمية مع القطاع الخاص و الحكومي عل مستوى المحافظات والقرى، وهذا التمثيل الهائل يجب أن يكون له دور قوى في كافة المجالات وليست الاقتصادية وحسب".

وأضاف راتب: "يجب أن يكون لاتحاد التعاونيات دور فاعل ومؤثر يتمثل في دعوة الناس في المشاركة حتى نتحد معا لمستقبل الأمة، ولا بد أن نلبى وننزل للمشاركة ونحن نثق في رؤية القيادة السياسية للرئيس عبد الفتاح السيسى في ظل زعامة مصرية عادت داخل القارة السمراء وفى الشرق الأوسط وعلى مستوى العالم وحتى الزيارة الأخيرة للرئيس الولايات المتحدة الأمريكية ، ولابد أن نشارك بايجابية بغض النظر المشاركة بالرأي أو بالفكر أو بالدعم المادي".

وتابع: "ما نراه الآن من تغييرات في المجال الاقتصادي و الاجتماعي يجعل الإنسان يتفاءل ، ونحن نعمل على محاوله حل مشكله كبيره بمصر كمشكله الكثافة السكانية ، وبدأنا نخرج إلى مناطق جديدة مثل العاصمة الاداريه الجديدة والجلالة والعلمين و المدن و المحافظات التي بدأ بها نشأة مدن جديدة وهذه نهضة وتنمية".
وأكد راتب أن ما يحدث من استقرار داخلي في مصر ونحن نرى ما يحدث في دول الجوارمن حروب في ليبيا أو في السودان واليمن وسوريا وغير ذلك ولابد أن ندعم الاستقرار في تلك المرحلة والحمد لله القوات المسلحة المصرية تحت مظلة القيادة السياسية دحرنا الإرهاب وقمنا بتنمية في كافة المحافظات ومساكن ومشاريع تنمية في مجالات الصحة والتعليم وكافة المجالات، وإذا كنا نثق في قيادة مصر الواعية وفى رؤيتها ومؤسستها فيجب أن ندعمها ، وان دعم الاستقرار في تلك المرحلة هام جدا.
وأوضح راتب أن التعديلات الدستورية منضبطة وتتفق مع ظروف الاستقرار في الىرمحلة القادمة وفى ظل تلك الأحداث الراهنة
و اختتم راتب كلمته بان اتحاد التعاونيات أن يظهر مدى تأثيره في المجتمع قريبا وسوف يتم تحديد لقاء كبير وموسع لتضفير الحركة العلمية من خلال المعهد العالي للدراسات التعاونية مع الاتحاد التعاوني.
ads
ads
ads
ads