الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
ads

الباز: المعارضة لم تكن "شكلية" في الحوار المجتمعي لهذا السبب

الخميس 11/أبريل/2019 - 03:50 م
الدكتور محمد الباز
الدكتور محمد الباز
أحمد عبد العزيز
طباعة

أكد الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، أن المعارضة في الحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية لم تكن معارضة "ديكورية" أو هامشية، مشيرًا إلى أن المعارضة عرضت وجهة نظرها، وكان لها التأثير على رأي النواب، والدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان.

وأضاف "الباز"، خلال برنامجه "قول معايا"، على إذاعة راديو "9090"، أن المعارضة طرحت وجهة نظرها في التعديلات الدستورية، واقترحت عدم وضع مادة انتقالية تكون ملحقة بالمادة 140 في الدستور، والخاصة بالانتخابات الرئاسية، ومدد الرئاسة.

وتابع: "2 من النواب قالوا ممكن متعملش مادة انتقالية، ونقول تطبيق المادة بعد التعديل بأثر رجعي، وبمقتضى هذا الطرح، يظل الرئيس عبد الفتاح السيسي في منصبه، وإجراء الانتخابات الرئاسية في 2026، ورئيس البرلمان رحب بالفكرة وطرحها للنقاش".

وأوضح قائلًا: "المادة الانتقالية بموجبها أن انتخابات الرئاسة تكون في 2022، ويحق للسيسي الترشح لفترتين رئاسيتين، أما فكرة تطبيق المادة بأثر رجعي، تعني أن السيسي يكون من حقه 4 سنوات إضافية بموجب أن النص الحالي، لأن الرئيس فترته في الرئاسة 4 سنوات، وبموجب التعديل تصبح 6 سنوات للفترة الواحدة، وبتطبيق المادة بأثر رجعي يظل الرئيس في السلطة 4 سنوات إضافية، وتتم إجراء الانتخابات في 2026".

ads
ads