القاهرة : الثلاثاء 26 مارس 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
مصر
الإثنين 17/فبراير/2014 - 02:50 ص

خبير :قرار أوباما بإلغاء المناورات العسكرية مع مصر يعكس توتر العلاقات

خبير :قرار أوباما
خبير :قرار أوباما بإلغاء المناورات العسكرية مع مصر يعكس توت
أ ش أ
dostor.org/256674

اكد الدكتور محمد مجاهد الزيات رئيس المركز القومى لدراسات الشرق الاوسط ان مصر تعتبر رمانة الميزان للمنطقة بالنسبة للولايات المتحدة والتى لاتستطيع حماية مصالحها فى الشرق الاوسط دون المرور من خلال مصر وبالتالى فان قرار الرئيس الامريكى باراك اوباما بالغاء المناورات العسكرية مع مصرتعكس توترا فى العلاقات الدفاعية والسياسية بين البلدين

وقال فى تعليق له اليوم على قرار الرئيس الامريكى ان المناورات او التدريبات العسكرية المشتركة مع مصر تعتبر احد المجالات التى تحرص عليها واشنطن خاصة وان مصر دولة تتمتع بخصوصية واضحة ترتبط بالموقع الجيواستراتيجى ومكانتها المركزية فى المنطقة وانتمائها لمنظومات متعددة الامن الاقليمى عربيا وافريقيا ومتوسطيا

واضاف ان مشكلة الولايات المتحدة الامريكية انها لم تنتبه بعد لتطور جديد بدأ يترك تداعياته على العلاقات الثنائية مع مصر وهو دخول الرأى العام المصرى فى عملية صنع القرار والذى لم يعد يقبل ان تصاحب وترافق المساعدات الامريكية ضغوطا سياسية

واوضح ان التعاون العسكرى المصرى الامريكى والذى بدأ منذ اتفاقيات كامب ديفيد قد ارتبط بوجود مصالح امريكية سياسية هى الحفاظ على السلام المصرى الاسرائيلى وتقديم تسهيلات للمرور الجوى العسكرى الامريكى والتعاون فى مجال مكافحة الارهاب ومرور القطع العسكرية الامريكية فى قناة السويس

ولفت الى ان مصر رفضت المشاركة فى المناورات العسكرية مع امريكا فى عام 2003 احتجاجا على غزو العراق ثم عادت وشاركت فيها فى عام 2005 وعام 2007 ولم تشارك مصر فى هذه المناورات منذ ثلاث سنوات وكانت الولايات المتحدة الامريكية تضغط طوال السنوات الماضية لكى تشارك اسرائيل فى هذه المناورات وهو ما كنت ترفضه مصر

وقد تركزت مناورات عام 2008 والتى تركزت حول نشاطات بحرية واطلق عليها مناورات ( تحية النسر ) وتناولت التدريبات على الاستطلاع البحرى وتأمين المضايق البحرية فى محاولة لدفع الجيش المصرى فى محاربة القرصنة البحرية وانقاذ السفن

يذكر ان المناورات العسكرية الامريكية المشتركة والتى كان يطلق عليها النجم الساطع يشارك فيها الجيش المصرى منذ عام 1994وتجرى كل عامين بمشاركة قوات عسكرية من الاردن والكويت وبريطانيا والمانيا بالاضافة الى الولاييات المتحدة الامريكية ومصر

ونصح الدكتور الزيات فى ختام تعليقه انه ينبغى الا يتصاعد هذا التوتر وان يبقى منضبطا فى حدوده حتى تتفرغ لعلمية اعادة البناء الداخلى وزيادة حضورها الاقليمى وهو ما سيفرض تغيير موقفها فى النهاية واعادة صياغة جديدة للعلاقات بين مصر والولايات المتحدة الامريكية هل نحن شركاء ام حلفاء ام فرقاء

ads
ads