الخميس 18 يوليه 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

الليرة التركية تهوى 7% أمام الدولار الأمريكى

السبت 23/مارس/2019 - 02:08 ص
جريدة الدستور
وكالات
طباعة
ads
منيت الليرة التركية، أمس الجمعة، بخسائر حادة أمام الدولار الأمريكي بلغت نسبتها 6.77%، مواصلة بذلك موجة التراجعات التي لحقت بها بعد إعلان البنك المركزي التركي اتخاذ إجراء لخفض السيولة.

وواصلت العملة التركية خسائرها لتصل إلى 5.8350 مقابل الدولار على وقع سياسات الهاوية التي يتبناها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وقال المركزي التركي إنه قرر وقفًا مؤقتًا لمزادات اتفاقيات إعادة الشراء (الريبو) لمدة أسبوع بينما يدرس التطورات في الأسواق المالية.

وقالت وكالة "فيتش ريتنجز" العالمية للتصنيفات الائتمانية، الجمعة، إنها تتوقع انكماش اقتصاد تركيا هذا العام؛ حيث تجد تركيا صعوبة في إجراء التعديلات المطلوبة في أعقاب فقدان الليرة حوالي 30% من قيمتها أمام الدولار الأمريكي في 2018.

وأضافت "فيتش" أن أي تيسير نقدي مبتسر قد يجدد الضغوط على الليرة، في حين أن أي تباطؤ "ملحوظ" قد يعرقل التزام تركيا بتحقيق انضباط المالية العامة.

وتسبب أردوغان في تقويض الثقة بالعملة التركية، من خلال تصريحاته المتكررة التي اعتبرها بعض اللاعبين في السوق أنها مربكة.

ويعاني الاقتصاد التركي من أزمة حادة؛ حيث انخفضت الليرة التركية أمام الدولار إلى أدنى مستوياتها خلال عام 2018، فاقدة نحو 30% من قيمتها، وفي الوقت ذاته قفزت نسبة التضخم إلى مستويات قياسية عند مستوى 25% وهي أعلى نسبة منذ 15 عامًا، ما دفع البنك المركزي إلى رفع أسعار الفائدة بـ11.25 نقطة مئوية، وبالتالي عجزت معظم الشركات عن سداد ديونها.

وانكمش الاقتصاد التركي 3% في الربع الأخير من 2018، وهي نسبة فاقت التوقعات، وهو أسوأ أداء له في 10 سنوات وعلامة واضحة على أن أزمة الليرة التركية دفعت الاقتصاد إلى الركود.
ads
ads
ads
ads