الأربعاء 17 يوليه 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

فضيحة مهنية.. «بي بي سي» يدعم «الإرهابية»

الجمعة 22/مارس/2019 - 08:03 م
جريدة الدستور
طباعة
ads
مجددًا يؤكد الإعلام الغربى نفاقه، فبينما يدعى المهنية، التى تقتضى فى أبسط أشكالها عدم التورط فى التحريض على العنف أو دعم جماعات أو منظمات إرهابية بإجماع عدد هائل من دول العالم، يسقط فى «الوحل» حينما يختار الوقوف إلى جوار دعوات مشبوهة تحركها أجهزة مخابرات أجنبية، بغرض استهداف الدولة الوحيدة التى نجت من «كوارث ما بعد ثورات ٢٠١١».

مناسبة هذا الحديث ما قام به موقع «بى بى سى عربى»، الممول من حكومة المملكة المتحدة، من ترويج لدعوة مشبوهة أطلقها «الأجير الإخوانى» معتز مطر، محرض قناة «الشرق» التى تبث من تركيا، تحت عنوان: «#اطمن_إنت_مش_لوحدك»، بهدف إحداث عمليات تخريبية داخل البلاد.

الموقع نشر خبرًا، عصر أمس، عن عودة الحملة المشبوهة إلى الظهور مرة أخرى فى مصر.

دع أنك لا تعرف متى ظهرت هذه الحملة أصلًا ثم اختفت، حتى تهتم بأنها عادت للظهور مجددًا تحت عنوان: «#اطمن_إنت_مش_لوحدك: انتفاضة فى وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى»، وأمام الانتقادات الكبيرة للموقع جرى تغيير العنوان إلى «حملة #اطمن_إنت_مش_لوحدك تجدد دعوتها للتظاهر ضد السيسى»!.
هذه هى المهنية الغربية، أن تقف إلى جانب الإرهاب، تدعمه، تروج له إعلاميًا، تنشر أكاذيبه، ثم تتراجع قليلًا.
ما نطالب به هو أن يبدأ النائب العام، المستشار نبيل صادق، التحقيق فى البلاغ رقم ٤٠٠٩ لسنة ٢٠١٩ الذى يتهم «بى بى سى» بممارسة سياسة تحريضية عدائية ضد الدولة، باتفاق مع التنظيم الدولى للإخوان، للعمل على تشويه مؤسسات الدولة والإساءة إليها فى الداخل والخارج.
ads
ads
ads
ads