الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأول 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

معارض يفضح أردوغان: هدم المساجد وحولها لأسواق لسداد ديونه

الخميس 14/مارس/2019 - 08:02 م
جريدة الدستور
طباعة

نشر برلمانى عن حزب الشعب الجمهورى المعارض فى تركيا، قائمة بأسماء مساجد هدمتها بلديات يديرها الحزب الحاكم، لإنشاء مراكز تسوق وسداد ديون، وذلك ردًا على اتهام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، المعارضة، بعدم احترام الأذان.
وقال نائب حزب الشعب الجمهورى عن مدينة مرسين، ألباى آنتمان، إن بلديات الحزب الحاكم هدمت مساجد فى إسطنبول وملاطيا وأنقرة، ومدن أخرى، مضيفًا: «اتهام الحكومة أشخاصًا- شكّلوا من أنفسهم حاجزًا أمنيًّا أمام المصلين لكى يحموهم من قنابل غاز الشرطة، فى أثناء أحداث (غيزى)- بالاستياء من رفع الأذان والاحتجاج عليه، ليس سوى كذب وافتراء لا بد من ذكره على غلاف كتاب افتراءات العصر».
وكانت مسيرة نسائية قد انطلقت فى اليوم العالمى للمرأة بمدينة إسطنبول، تطالب بمزيد من الحريات، قد تعرضت لانتقاد عنيف من قبل الرئيس التركى، واتهم المشاركات فيها بالإساءة، لأنهن أطلقن صافرات خلال رفع الأذان.
بينما قالت مشاركات بالتظاهرات: «إن الصافرات لم تكن للتشويش على الأذان، وإنما كانت احتجاجًا على قنابل الغاز التى ألقتها الشرطة عليهم لتفريقهم، وتزامن مع ذلك انطلاق الأذان».
وتابع «آنتمان»: «نرى أن الذين يسكتون على وزرائهم ولا يحتجون عليهم، رغم أنهم سخروا من كتابنا القرآن الكريم، كما ورد فى تسجيلات تحقيقات الفساد والرشوة فى ٢٠١٣، يبادرون اليوم إلى الافتراء والبهتان على أناس أبرياء، ويزعمون أنهم أساءوا إلى الأذان. إن كنتم لا تخجلون من العباد فاخشوا الله على الأقل».
وجاءت قائمة المساجد التى هدمها وباعها حزب العدالة والتنمية، وفق النائب، على النحو التالى: «الشركة الهولندية الراغبة فى بناء مركز تسوق فى ملاطيا اشترت من السلطات التركية مساحة تضم بداخلها مسجدًا فى عام ٢٠١٣ مقابل ٥٢ مليونًا و٥٠٠ ألف ليرة، وهدمت المسجد فى إطار أعمال الإنشاء».
وتضمنت المساجد: «(أسنتبه) فى منطقة أسكدار بمدينة إسطنبول، و(أمينة خاتون) فى حى بولجورلو بمدينة إسطنبول، و(ألفرلى زادة) فى حى بولجورلو بمدينة إسطنبول، و(بغلارباشى هوزور) بحى سلامى على بمدينة إسطنبول، و(بهشالى أفلار) بحى شنجل كوى بمدينة إسطنبول، و(جوزلتبه برليك) بحى شنجل كوى بمدينة إسطنبول، و(باتش أورجانجى أحمد شلبى) المعروف بـ(شينارلى) بمدينة إزميت، و(يلدز) بمدينة باتمان، و(أورتا) بمدينة ريزا، وستة جوامع بحى جورجوران بمدينة إسطنبول، ومسجد قرية (كوزبيلى) بمدينة إزمير، ومسجد (زيتينلك) بمدينة طرابزون، ومسجد (شايباشى) و(عباد الله) بمدينة دنيزلى، ومركز (بيالاباشى) لتحفيظ القرآن فى إسطنبول».