القاهرة : السبت 23 مارس 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
سياسي
الخميس 14/مارس/2019 - 04:44 م

مقترح برلماني لاستخدام "التايمر الفلكي" بديلا عن الخلايا الضوئية في أعمدة الإنارة

النائبة آمال رزق
النائبة آمال رزق الله
محمد جعفر
dostor.org/2552840

تقدمت النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، بطلب إبداء اقتراح برغبة إلى الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه لوزيري الكهرباء والتنمية المحلية، بشأن استخدام "التايمر الفلكي" بديلا عن الخلايا الضوئية في أعمدة الإنارة لتوفير الهدر في الطاقة.

وأكدت النائبة أن استخدام الخلية الضوئية فى إنارة الأعمدة ليلا نتيجة تخزين الطاقة صباحا مع شروق الشمس وبدء الإنارة ليلا مع الغروب، هو نظام له عيوب كثيرة لأن نظام الخلية الضوئية أعطاله كثيرة وعندما يكون الطقس غائم من الممكن أن يساعد ذلك فى إنارة الأعمدة نهارا، بالإضافة إلى سقوط الأتربة على الخلايا الضوئية مما يؤدى إلى توقفها بجانب إنارة الأعمدة نهارا.

وأكدت أن هذا النظام يسبب وجود هدر كبير في الطاقة، بسبب انتشار المناطق التي تتوافر بها أعمدة إنارة مضيئة أثناء النهار، مما يعد إهدارا للطاقة بشكل مستفز، كما أن خطة الوزارة التي أعلنتها عن تركيب عدادات لجميع الأعمدة، بجانب تغيير الإضاءة بجميع أعمدة الإنارة إلى "ليد"، أمر مكلف للغاية.

واقترحت رزق الله: الحل الأمثل للقضاء على مشكلة إنارة الأعمدة نهارا هو استخدام "التايمر الفلكي"، الذي يعمل على إضاءة الأعمدة بعد غروب الشمس، كما يمكنه التحكم في إضاءة أعمدة الإنارة من خلال ضبط وقت محدد يبدأ من الساعة الخامسة مساء وحتى الخامسة فجرا، على سبيل المثال، والقدرة على تغير تلك المواعيد.

ads
ads