الثلاثاء 28 يناير 2020 الموافق 03 جمادى الثانية 1441

دراسة: الرسائل الجنسية بين الأزواج خطر على العلاقة

الأحد 10/مارس/2019 - 11:07 م
جريدة الدستور
إسلام جمال
طباعة
كشفت جديدة، نشرتها صحيفة "الإندبندنت"، وفقا لباحثين في جامعة ألبرتا، درسوا فيها آثار تبادل الصور الجنسية والرسائل الجنسية بين الأزواج على 615 من الأزواج.

ووجد الباحثون أن إرسال الرسائل الخاصة بإحتيجات المنزل كـ "ما الذي ترتدينه الآن" يمكن أن تضيف بعض التوابل إلى علاقتك، والناس الذين يتبادلون تلك الرسائل لديهم رضا جنسي أكبر بالمقارنة مع نظرائهم.

كما كشفت الدراسة أن إرسال صور وكلمات جنسية يقضون أوقاتًا أطول في التليفون والاعتماد على الوسائل التكنولوجية، من الأمور التي تزيد من المشاكل بين الأزواج علي المدي البعيد.


وأشار الباحثون أن إرسال هذه الرسائل بانتظام يشير إلى مشكلة في العلاقة الزوجية؛ لأنها مؤشر قوي على عدم الأمان في العلاقة.

وفقًا لآدم جالوفان، استشاري الشؤون الأسرية، والمؤلف الرئيسي للدراسة، قد يكون ذلك لأن المرسلين لهذه الرسائل يركزون أكثر على الجزء الجنسي من علاقتهم، وقد يتجاهلون مجالات أخرى.