-
السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441

"فولبرايت" تحتفل بـ 70 عاما على إنشائها بجامعة المنيا

الأحد 10/مارس/2019 - 02:44 م
جريدة الدستور
المنيا ـ على حسين
طباعة
احتفلت هيئة "فولبرايت" بمرور 70 عاما على إنشائها، بمتحف الفن الحديث بجامعة المنيا، باعتباره ثاني أكبر المتاحف بالجامعات العالمية، واعترافًا بدور جامعة المنيا وارتفاع نسب المقبولين ببرامج هيئة فولبرايت بنسبة 10% بعد عقد العديد من المحاضرات التعريفية وورش العمل عن كيفية التقديم لبرامجها في مختلف التخصصات.

شملت الاحتفالية مشاركة السفير توماس جولد برجر الرئيس الشرفي لهيئة فولبرايت؛ وسفير الولايات المتحدة الأمريكية بالقاهرة، والدكتور مصطفى عبد النبي رئيس جامعة المنيا. بالإضافة لحضور الدكتور محمد جلال حسن نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور أبو بكر محي الدين نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور أحمد شوقي زهران منسق برامج الهيئة بجامعة المنيا، والدكتور محمد إبراهيم عميد كلية الفنون الجميلة، وهيلين لافاف مسئول الشئون العامة للسفارة الأمريكية، وبعض الخريجين ممن اجتازوا برامج "فولبرايت" والمقبولين بها حديثًا.

وفي بداية الاحتفالية رحب رئيس جامعة المنيا بالحضور من أعضاء "فولبرايت" والخريجين والدراسين بها، متمنيًا مزيدا من التعاون من أجل زيادة أعداد الدراسين والباحثين من الجامعة بالهيئة.

وأبدى "توماس برجر" سعادته بوجوده في جامعة المنيا وعلى أرض المحافظة، متنميًا مزيدًا من تعاون هيئة فولبرايت مع الجامعات الأفريقية والحكومة المصرية.

ومن جانبها قدمت الدكتور "ماجي نصيف" شكرها للحضور لتحملهم مشقة السفر، متمنية للحضور الأستمتاع بالزيارة علي ارض أخناتون ونفرتيتيي، مشيرة إلى أنه تم حصول 12 خريج من جامعة المنيا علي منح للدراسة في برامح فولبرايت المختلفة خلال الثلاث سنوات الماضية.

وقام الدكتور "محمد إبراهيم" بعرض تاريخي لإنشاء متحف الفن الحديث الذي يوضح قيمة الفن كأحد العناصر الأساسية والمرآة لحضارة الدول، ووسيلة لتواصل بجميع البشر، قائلًا "أن متحف الفن الحديث كان حلمًا تم تحقيقه في الثمانينات وتحول الآن إلى صرح كبير ثريًا بالفنون المصرية التي تعبر عن الأصالة الفنية للاجيال الفنية المتعاقبة، وتاريخ وذاكرة الحركة الفنية التشكيلية بمصر.

وجدير بالذكر أنه تستكمل فعاليات الاحتفالية بالعديد من الجلسات والاجتماعات على مدار اليوم، لأعضاء هيئة فولبرايت.