رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

في ذكرى ميلاده.. فيكتور هوجو يمدح الرسول وعمر بن الخطاب

فيكتور هوجو
فيكتور هوجو

تحل، اليوم، ذكرى ميلاد شاعر وأديب فرنسا العظيم "فيكتور هوجو" -26 فبراير 1802 - وهو معروف بكونه شاعرًا في المقام الأول ثم روائي، تُرجمت أعماله إلى أغلب لغات العالم، ومن بين قصائده الشهيرة قصيدة يمدح فيها الرسول "محمد" على الصلاة والسلام، وقصيدة أخرى عن "عمر بن الخطاب" رضي الله عنه.

كانت قصيدة "العام التاسع الهجري" التي مدح فيها "هوجو" سيدنا "محمد" ضمن ملحمته الخالدة "أسطورة القرون La Légende des siècles" التى تحدث فيها عن تاريخ البشرية كله منذ آدم وحواء، مرورا بالمسيح عليه السلام ومحمد صلى الله عليه وسلم، والزعماء والقادة والأباطرة الرومان، وبعض سلاطين الدولة العثمانية.

وتتناول القصيدة كل شيء عن الرسول، حيث وصفه هوجو بأنه يحلب شاته ويخيط ثيابه، وتحدث عن مولده وسقوط شرفات إيوان كسرى، وحجة الوداع وثناء الرسول على المسيح ابن مريم، وكيف أنه جاء ليكمل تعاليمه.

كما كتب هوجو قصيدة Le cèdre وأهداها إلى عمر بن الخطاب، وتحدث عنه باعتباره صحابيا من صحابة النبى صلى الله عليه وسلم.

يُذكر أن هذه القصائد جعلت الكثير من الكتاب والمفكرين المسلمين يذهبون إلى أن "هوجو" اعتنق الإسلام في أواخر حياته، إلا أنه لا يوجد دليل قاطع على ذلك.