الإثنين 30 مارس 2020 الموافق 06 شعبان 1441

"العلاقات المصرية الأفريقية" ندوة بمعهد دراسات دول حوض النيل

الأربعاء 13/فبراير/2019 - 03:12 م
جريدة الدستور
أحمد عاشور
طباعة
ينظم معهد حوض النيل للبحوث والدراسات الاستراتيجية بجامعة الفيوم ندوة ثقافية أكاديمية بعنوان "العلاقات المصرية الأفريقية.. مسار وتحديات" بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية، في إطار مبادرات الحوار التي تنظمها المكتبة منتصف أبريل المقبل، تحت رعاية دكتور مصطفى الفقي مدير المكتبة، ودكتور أشرف رحيل رئيس جامعة الفيوم.

وصرح دكتور عدلي سعداوي، عميد معهد دول حوض النيل للبحوث والدراسات الاستراتيجية، أنه تم الاتفاق على إقامة ندوة ومجموعة من ورش العمل بشأن العلاقات المصرية الأفريقية مسار وتحديات.

وأكد "سعداوي" أن انعقاد الندوة يأتي تزامنًا مع رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، وفي إطار سعي الدولة المصرية لاستعادة قوتها ومكانتها الطبيعية إقليميًا ودوليًا على كافة الأصعدة وفي مختلف المجالات، تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي تسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأشار عميد معهد دول حوض النيل أن المعهد بصفته متخصص في دراسة الملفات والشأن الأفريقي سوف يبذل ما يمتلكه من جهد ومعرفة وخبرة في مجال التنمية لدعم الدولة المصرية في القارة السمراء خلال قيادتها للاتحاد الأفريقي، معربًا عن تطلعه لتحقيق المزيد من النجاحات في مجال التنمية من خلال التكامل بين أقطاب ودول القارة المختلفة في اتفاقات جماعية ومشروعات ثنائية تسهم جميعها في تحسين جودة الحياة للمواطنين الأفارقة.

وأكد "سعداوي" أن ورش العمل سيرأسها دكتور مصطفى الفقي، وستناقش أيضًا التحديات والمشكلات التي تواجه القارة السمراء، معربا في نهاية بيانه الصادر ظهر اليوم عن ثقته الكاملة في قدرة ونجاح الرئيس السيسي بقيادة الاتحاد الأفريقي لصالح جميع دول القارة السمراء ومواجهة جميع المشكلات والتحديات والمخاطر التي تواجه القارة الأفريقية.