الخميس 18 يوليه 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

قصة كوامي نكروما "الأب الروحي" للوحدة الإفريقية

الإثنين 11/فبراير/2019 - 11:31 ص
كوامي نكروما
كوامي نكروما
إيمان ماهر
طباعة
ads
يشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم الإثنين، فعاليات اليوم الثاني لاجتماعات الدورة العادية الـ32 لقمة الاتحاد الإفريقي، وتوزيع جائزة الزعيم نكروما للتميز العالمي وجوائز تكريم المرأة.

وترصد «الدستور» أبرز المعلومات عن الزعيم نكروما.

- ولد الزعيم الغاني كوامي نكروما في 21 سبتمبر 1909.
- يعتبر من المناضلين الأفارقة الأوائل ضد الاستعمار.
- تم اعتقاله في 1948 بسبب نشاطه البارز ونضاله من أجل الاستقلال، وفى أعقاب مظاهرات حاشدة عمت البلاد حينئذ مطالبة بالاستقلال كان هو أحد ألمع رموزها.
- بمجرد خروجه أسس صحيفة «أخبار المساء» لنشر الوعي السياسي وزيادة التعبئة الشعبية ضد الاستعمار، وفى منتصف 1949 أسس نكروما حزب المؤتمر الشعبى، وليعتقل مرة ثانية فى 1950 وصدور قرار بتجميد حزبه، ولم يعتد حزب نكروما بذلك وخاض الانتخابات فى 1951، وانتصر الحزب وفاز نكروما وهو داخل السجن بأغلبية كاسحة.
- كان أول رئيس لغانا المستقلة (1 يوليو 1960 - 24 فبراير 1966) ورئيس الوزراء الأول (6 مارس 1957 - 1 يوليو 1960).
- يعد نكروما من أبرز دعاة الوحدة الإفريقية، وواحدا من مؤسسي منظمة الوحدة الإفريقية، قبل إسدال الستار عنها في يوليو 2002.
- كوامي نكروما "الأب الروحى" للوحدة الإفريقية.
- توفي في أبريل 1972 في رومانيا، ليعلن الحداد عليه رسميًا في وطنه.

ads
ads
ads
ads