الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
ads

أستراليا توقع عقدا مع فرنسا لشراء 12 غواصة حربية بـ50 مليار دولار

الإثنين 11/فبراير/2019 - 10:53 ص
 رئيس الوزراء الأسترالي
رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون
أ ش أ
طباعة
وقعت أستراليا مع فرنسا عقدا لبناء 12 غواصة حربية فرنسية الصنع لحساب كانبرا بقيمة 50 مليار دولار؛ وذلك في إطار صفقة تجسد طموحاتها في المحيط الهادئ.

وأشاد رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون -خلال حفل أقيم في العاصمة كانبرا بحضور وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارليوفقا، وفقا لما ذكرته قناة "فرانس 24" الإخبارية اليوم الاثنين- بما وصفه خطة طموحة للغاية، موضحا أن هذه الصفقة تعد أضخم استثمار دفاعي تقوم به أستراليا في زمن السلم.

وأضافت القناة أنه بموجب العقد، ستتولى المجموعة البحرية الفرنسية مهمة تصميم وبناء الغواصات الحربية، إضافة إلى حوض بناء السفن الذي سيقام في أديلايد جنوب أستراليا، متوقعة الشروع ببناء أول غواصة في بداية العقد المقبل على أن يتم تسليمها عام 2030.

وأشارت إلى أن هذا العقد الذي يكرس شراكة إستراتيجية بين باريس وكانبرا، من شأنه أن يستحدث ألفي فرصة عمل في أستراليا، وأن يشغل 500 شخص في فرنسا.

من جانبها، قالت وزيرة الدفاع الفرنسية -في تصريح خلال حفل توقيع الصفقة الذي أقيم أمام مقر وزارة الدفاع الأسترالية- "إن الأمر يتطلب الكثير من الثقة من جانب أستراليا للمراهنة على فرنسا، ويتطلب الكثير من الثقة من جانب فرنسا لكي تتشارك مع أستراليا مهارات هي على هذه الدرجة من الأهمية المركزية لسيادتنا واستقلالنا الاستراتيجي، وهي ثمرة استثمارات ضخمة جرت على مدى عقود".

وينتقد البعض التأخر في إبرام هذه الصفقة، لاسيما أن المياه الواقعة قبالة السواحل الأسترالية الشمالية والشرقية أضحت في السنوات الأخيرة ميدانا لصراع على النفوذ بين أكبر قوتين إقليميتين وهما الولايات المتحدة والصين، ويأمل الخبراء العسكريون الأستراليون أن تسمح هذه الغواصات لبلادهم بتوفير قوة ردع موثوق بها في وجه أي عمل عدائي.

يذكر أنه في عام 2016، وقع الاختيار على المجموعة الفرنسية "نافال جروب" لبناء هذه الغواصات الحربية التي تنتمي إلى الجيل الجديد، فيما اعتبر يومها فوز المجموعة الفرنسية بـ"صفقة القرن" بعد مفاوضات استمرت سنوات.
ads