القاهرة : الثلاثاء 19 فبراير 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
لايف ستايل
الإثنين 11/فبراير/2019 - 01:47 ص

فاتن صلاح.. فنانة تعيد إحياء التراث النوبى من جديد (صور)

فاتن صلاح.. فنانة
سارة ساويرس
dostor.org/2511613

يخفق قلب فاتن صلاح، فنانة من أسوان، حينما تتحدث عن أعمالها الفنية التى صنعتها بيدها، فلا تترك تفصيلة فى أى عمل دون جدوى، حيث إن لكل لون قصة، وكل رسمة حكاية، وكل شكل معنى، يجعل المنتج اليدوي يتحدث عن نفسه، ويدل على تراث فريد، تحاول فاتن إحياءه من جديد وهو التراث النوبي.

تقول فاتن لـ"الدستور" إن أعمالها ليست مجرد منتجات يدوية، وإنما هى حديث عن الهوية النوبية، مشيرة إلى أن كل لون فى منتجاتها يعبر عن التراث، وتغوص فى تفاصيل أكثر قائلة: "نحن نستخدم الأصفر والأحمر والأزرق والأخضر فى كل منتج، لأنها الألوان النوبية الرئيسية.

وتشرح فاتن لنا تصميماتها، سواء شنطة أو محفظة جلدية: التصميم لا يخلو من التراث النوبي، "نص الدائرة" تمثل القبو للبيوت النوبية، "الدائرة" تعبر عن الشمس، "المثلثات" تزين جميع بيوت النوبة، واصفة منتجاتها: يمكن أن ترتدى البيت النوبي على هيئة شنطة.

"شبيرية"، تعنى شنطة تذهب بها المرأة الأسوانية إلى السوق، تم تطويرها من خلال الحرف اليدوية، لتناسب الذوق المعاصر، وأصبحت فى المدن الساحيلة، كذلك تستخدم فى الأزياء الكاجول.

«صنعة محافظة على البيئة» تؤكد فاتن أن منتجاتها تؤدي بنا إلى بيئة نظيفة: نعمل فى (نباتا) التى تنتج الأعمال اليدوية، على إعادة تدوير مخلفات النخيل، فهناك 122 مادة يخلفها النخيل، نحن أخذنا منها، الخوص، والعرجون، والكرناف، نستخدم تلك المواد وندمجها مع منتجات عصرية.

أما عن السفر وتقاليد فتيات أسوان، تستطرد فاتن، أن تقاليد أسوان بعدم سفر الفتيات لخارج البلد، أصبحت أيسر بكثير من قديمًا، أصبح هناك تحرر أكثر، وأصبحت الفتيات تسافر من بلد لأخري للتعليم أو فرصة عمل.

فاتن صلاح.. فنانة تعيد إحياء التراث النوبى من جديد (صور)
فاتن صلاح.. فنانة تعيد إحياء التراث النوبى من جديد (صور)
فاتن صلاح.. فنانة تعيد إحياء التراث النوبى من جديد (صور)
ads
ads
ads
ads