السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
ads

"التعليم": تسليم "التابلت" 11 فبراير.. والغرض من الامتحان الإلكترونى منع الغش

الثلاثاء 05/فبراير/2019 - 08:39 م
 الدكتور طارق شوقي
الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم
طباعة
أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بدء تسليم (التابلت) لطلاب الصف الأول، اعتبارا من 11 فبراير الجاري، مؤكدا أن الهدف الأساسي للوزارة هو تقديم خدمة تعليمية مرتفعة المستوى لكي يصبح مستقبل الطلاب أكثر إشراقا وتميزا ومواكبا لتطورات العصر الحديث.

وقال الدكتور طارق شوقي - في حوار مفتوح مساء اليوم الثلاثاء مع مجموعة من طلاب الصف الأول الثانوي من جميع مديريات التربية والتعليم على مستوى الجمهورية - إن الوزارة حريصة على حماية أبنائها الطلاب من مأساة الحفظ والتلقين، وأن تعادل الشهادات التي يحصل عليها الطلاب بالشهادات الدولية، وتكون بنفس مستوى الجودة.

وأعرب عن ثقته بأن كل الطلاب هذا العام سوف يثبتوا صحة رؤية النظام الجديد، وأنهم سيكتشفون بأنفسهم مهاراتهم وأدواتهم بالتعلم الجيد.

واستعرض الوزير- خلال الحوار- كيفية الحصول على (التابلت) وطريقة استخدام المحتوى الموجود على بنك المعرفة، كما تحدث عن الهدف من الامتحان التجريبي وطريقة التقييم الجديدة، وهو فهم موضوعات المنهج جيدا وليس حفظها، والاستمتاع بالتعلم.

وأشار إلى أن الوزارة أعدت مجموعة من الأفلام والفيديوهات التعليمية تم وضعها على (التابلت) لتساعد الطلاب على الفهم الصحيح والتعمق في المادة العلمية، مضيفا أن الغرض من الامتحان على (التابلت) هو منع الغش والظلم وعدم تدخل المعلم في وضع الامتحان أو تصحيحه، وأنه ليس هناك احتمال واحد في المليون للغش أو ضياع الورق، كما كان في الماضي.

واستطرد الوزير: "إنكم جيل محظوظ لأنكم تشهدون مراحل تطوير التعليم الجديدة، وأن النظام الجديد سوف يسمح لكم بالحصول على شهادات دولية بعد الحصول على شهادة الثانوية العامة، و(التابلت) سوف يتيح لكم فرصة الدخول على بنك المعرفة، والذي بدوره سوف يرافقكم حتى الانتهاء من المرحلة الجامعية".

وقال إن المحتوى التعليمي على (التابلت) مترجم باللغتين العربية والإنجليزية، وأنه يوجد بالمدارس إنترنت فائق السرعة يقدر بحوالي 100 ميجابايت ومعد بالألياف الضوئية، وأن كل مدرسة بها (السيرفر) الخاص بها عليه المحتوى التعليمي كاملا، تحسبا لوقوع أي خطأ في شبكة الإنترنت، والدخول على بنك المعرفة مجانا، وسوف يتم توفير شاشات بالفصول ليعرض عليها المعلم الأفلام الخاصة بمحتوى المواد الدراسية، مشيرا إلى أن المطلوب من الطلاب فقط هو الحصول على 50% في نهاية هذا العام للانتقال للعام التالي.

وأضاف أنه جارٍ الآن تدريب المعلمين على استخدام الأجهزة والمحتوى التعليمي عليها وأساليب تدريس مختلفة واستراتيجيات جديدة للتعلم، مؤكدا أن تدريب المعلمين مستمر طوال العام لأن الاستجابات متفاوتة وأيضا تدريبهم على طريقة وضع الامتحان بنظام التقييم الجديد، وأن الزمن المحدد للامتحان سوف يعاد النظر به ليصبح مناسبا للإجابة على كافة الأسئلة.

ووعد الوزير بدراسة مقترحات حول محتوى المناهج وكميتها، مشيرا إلى أن الامتحانات توضع على أسس نواتج التعلم أي ما تعلمناه وفهمناه من المواد الدراسية، وعندما نحب الموضوعات التي ندرسها سوف نتعمق فيها ونطلع على كل جديد بها وليس الارتباط بالمنهج فقط.

وقال إن هذا المشروع يعطي الفرصة لمن لديه الموهبة وحب التعلم، وأما باقي المنظومة مع الوقت سوف تنضبط لأن دور المعلم تغير فعليا، وأصبح المعلم ليس المصدر الوحيد للمعرفة، ولابد على كل المعلمين أن يطوروا من آدائهم وإلا سيفقدوا دورهم التقليدي.

وحول المواد التي تدرس باللغة العربية رغم أن هناك بعض الطلاب يدرسون بالإنجليزية، أكد شوقي أن الطالب الذي يدرس بالإنجليزية سوف يمتحن بها ومن يدرس بالعربية سوف يمتحن بها، على أن يكون مستوى الترجمة في الامتحانات صحيح وجيد.

وأضاف شوقي أن الوزارة تعد الآن مجموعة من الفيديوهات عن كيفية استخدام (التابلت) وكيفية الحصول عليها ووثيقة التأمين الخاصه به، مؤكدا أن طالب الصف الأول الثانوى لهذا العام سيمتحن 8 امتحانات بالصف الثاني والثالث الثانوي القادمين ويحصل على أفضل درجات بأربعة امتحانات منها.

وتحدث الوزير أيضا عن أهمية التعلم طوال العمر، وأن الإنسان لا يتوقف عن التعلم حتى بعد الحصول على الشهادة الجامعية، وأنه بحصول الطالب على (التابلت) هذا العام سوف يعطيه حق الاختيار والقرار الصحيح الخاص بالتعليم، متمنيا لجميع الطلاب والطالبات النجاح والتفوق والمستقبل المشرق.
ads