السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
ads

نائبة: "الأخوة الإنسانية" أهم وثيقة فى تاريخ العلاقة الإسلامية المسيحية

الثلاثاء 05/فبراير/2019 - 05:39 م
جريدة الدستور
محمد جعفر
طباعة
ثمنت النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، توقيع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس، بابا الفاتيكان وثيقة "الأخوة الإنسانية".

قالت رزق الله، إن الوثيقة تعد الأهم في تاريخ العلاقة بين الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان، كما أنها من أهم الوثائق في تاريخ العلاقة بين الإسلام والمسيحية.

وأوضحت أن الأديان السماوية ومبادئ الإنسانية تكفل بالطبع، حماية دور العبادة، من معابد وكنائس ومساجد، مؤكدا أن هناك جماعات متطرفة لا تؤمن بذلك، أن تحاول التعامل بعكسه، جهلا منهم أو رغبة في إفساد المجتمع.

وأكدت رزق الله أن الحوار بين الأديان وإعلاء مبادئ الإنسانية، أهم آليات نبذ التطرف وتجديد الخطاب الديني، حيث إن الإرهاب جاء نتيجة مفاهيم خاطئة عن الأديان الأخرى أو عن نفس الدين أيضا.

واختتمت قائلة: "الوثيقة تطالب المواطنين والقادة وصناع السياسات الدولية بالعمل على نشر ثقافة التسامح والتعايش السلمي، ووقف الدماء والحروب، وهو ما يحمي العالم من التطرف الفكري والديني الذي قد يفتك به".
ads