القاهرة : الأحد 17 فبراير 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
القبلة
الأحد 03/فبراير/2019 - 08:02 م

ننشر جهود وزارة الأوقاف فى قارة أفريقيا

وزارة الأوقاف
وزارة الأوقاف
أميرة العناني
dostor.org/2502433

أعلنت وزارة الأوقاف، عن جهودها كبيرة في نشر صحيح الإسلام في مختلف دول العالم، ومنها ما هو مع قارة إفريقيا، وهى كالتالي:

أولًا: في مجال إيفاد الأئمة والقراء.
توفد الوزارة أئمة دائمين إلى عدد من دول القارة ولمدة 3 سنوات لكل منهم، ثم يحل زميل له محله لمدة 3 سنوات أخرى، ويصل عدد الأئمة الموفدين حاليًا 25 إمامًا بعضهم يدرس ببعض الجامعات ببعض دول القارة.

وتوفد الوزارة خلال شهر رمضان من كل عام أئمة وقراءً إلى بعض دول قارة أفريقيا لإحياء أيام وليالي شهر رمضان المبارك وفق ما يصلها من طلبات هذه الدول.

وتلبي الوزارة احتياجات دول القارة الأفريقية من الكتب الدينية من مطبوعات المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، بالإضافة إلى المنح الدراسية لبعض الطلاب الدارسين بالأزهر الشريف ودول القارة، وقد بلغ عدد المكتبات المصدرة إلى الدول الأفريقية من عام 2013 -2018، و٦٥ مكتبة من إصدارات المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، و٨١ منحة دراسية.

ثانيًا: في مجال الاتفاقيات
هناك اتفاقيات تعاون موقعة بين جمهورية مصر العربية وعدة دول أفريقية في مجال الشئون الدينية، تصل عدد هذه الاتفاقيات إلى ٧ بدول (المغرب – الجزائر – تونس – السودان – ليبيا – تنزانيا – ليبريا)، بالإضافة إلى مشاريع اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم بدول (غنيا كوناكري – الصومال - جيبوتي).

ثالثًا: في مجال المشاركة في الندوات والمؤتمرات والتبادل الثقافي
تقوم الوزارة بتوجيه الدعوات لكثير من دول القارة الأفريقية لحضور المؤتمر الدولي السنوي للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، وقد بلغ عدد المشاركين في مؤتمرنا الدولي الأخير الذي عقده المجلس الأعلى للشئون الإسلامية تحت عنوان "بناء الشخصية الوطنية وأثره في تقدم الدول والحفاظ على هويتها" هذا العام 27 ضيفًا ومشاركًا من 16 دولة منهم وزراء ومفتون ورؤساء المجالس العليا للشئون الإسلامية ببلادهم.

وتوجه الوزارة الدعوات سنويًّا لدول القارة الأفريقية للمشاركة في المسابقة العالمية للقرآن الكريم، وقد شارك في المسابقة الأخيرة 2018م عدد 18 دولة.

وتقوم الوزارة بالإشراف الكامل على المركز الإسلامي بدولة تنزانيا والذي أنشى عام 1964م، يهدف إلى التوعية الدينية والثقافية في تنزانيا وكل دول الشرق الأفريقي من خلال مجموعة مختارة بعناية فائقة من مبعوثي وزارة الأوقاف ويبلغ عددهم 11 موفدًا لتدريس المواد الشرعية والعربية، وتتحمل الوزارة رواتبهم كاملة ورواتب المعلمين التنزانيين المشاركين بالمركز، كما تتحمل الوزارة النفقات الكاملة على كل الأنشطة ومنشئات المركز الذي بلغ عدد الدارسين به نحو 1000 طالب تقريبًا، وجار تطوير مبنى المركز بتكلفة مالية قدرها 204 ألف دولار أمريكي كمرحلة أولى بمعرفة شركة المقاولين العرب، وهي على وشك الانتهاء، لتبدأ المرحلة الثانية من التطوير.

وفي إطار دعم العلاقات المصرية الأفريقية تم تكريم مفتي تنزانيا من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية عام 2018م في احتفالات وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي.

ومن المقرر، أن تضاعف وزارة الأوقاف جهودها في أفريقيا من خلال تكثيف التعاون المثمر مع دول القارة، كما أطلقت الوزارة مبادرة عام ٢٠١٩ عام الحوار والتسامح الديني في أفريقيا، وستعمل على تفعيلها على أرض الواقع الأفريقي من خلال التنسيق والتعاون مع القيادات الدينية بمختلف دول القارة.

ads
ads
ads