الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
ads

لاسارتى يفاضل بين ربيعة ووحيد لـ«المقعد الإفريقى» قبل انتهاء القيد

الخميس 24/يناير/2019 - 09:40 م
الأوروجوايانى مارتن
الأوروجوايانى مارتن لاسارتى
محمد الدكر
طباعة


عقد الأوروجوايانى مارتن لاسارتى، المدير الفنى لفريق الكرة الأول بالنادى الأهلى، جلسة مع الخماسى عمرو جمال ومحمود وحيد ورامى ربيعة وأحمد الشيخ وأحمد علاء، لإنهاء أزمة القيد الإفريقى بعد الاستقرار على قيد صالح جمعة، ويتبقى مقعد وحيد يتنافس عليه الخماسى، والمقرر حسمه قبل لقاء سيمبا التنزانى، فى ظل انتهاء القيد الإفريقى يوم ٣١ يناير الجارى.
«لاسارتى» قال للاعبين إن الظروف التى يمر بها الفريق حاليًا صعبة، وتم قيد ٢٣ لاعبًا فى القائمة الإفريقية، وبها نقص فى بعض المراكز، ما دفعه لقيد الصفقات الجديدة لإنهاء الأزمة الفنية، ويتبقى أمامه مقعد وحيد، ما يستلزم اختيار لاعب واحد.
وشدد على أن اللاعبين الذين سيخرجون من القائمة الإفريقية لن يكونوا خارج حساباته، على اعتبار أن الموسم طويل، كما أنه لن يُبقى على أى لاعب يرفض الاستمرار ويثير مشكلة، لأن الفريق على قلب رجل واحد وأى لاعب يرغب فى القتال من أجل المشاركة سيكون مرحبًا به.
وكشف مصدر مسئول عن أن الخواجة استقر على حسم السباق على المقعد المتبقى بين الثنائى رامى ربيعة، مدافع الفريق العائد، ومحمود وحيد، الظهير الأيسر، الوافد الجديد من المقاصة، نظرًا لوجود مشاكل فى المركزين، على عكس «الشيخ» و«جمال» لوجود تخمة فى مركزى صانع الألعاب والهجوم.
يأتى ذلك فيما، أنهى مؤمن زكريا، لاعب الفريق، إجراءات رحيله إلى فريق «أحد» السعودى، على سبيل الإعارة لمدة خمس أشهر، مقابل حصول الأهلى على ١٥٠ ألف دولار، ليكون اللاعب المصرى الثانى فى الفريق مع أحمد جمعة.
من ناحية أخرى، وافق محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة الأهلى، بشكل مبدئى، على اقتراح بعض أعضاء المجلس، بإقامة مجمع ملاعب تدريب وفندق صغير ومركز تأهيلى متخصص فى فرع النادى بالشيخ زايد أو مدينة نصر، حتى يكون جاهزًا لاستقبال الفريق الأول وفرق الناشئين فى فترة الإعداد للموسم الجديد.
ads
ads

ads