الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
RevUP Advertisements

"شبكة وصنارة".. ماذا يفعل صيادو السواحل بعد انقلاب الأحوال الجوية؟ (تفاعلي)

الأربعاء 16/يناير/2019 - 07:26 م
جريدة الدستور
أريج الجيار
طباعة
سماء غلبها اللون البرتقالي ليس تعبيرًا عن غروب الشمس الذي يجلس تحت مظلته العشاق لمشاهدته بل عاصفة ترابية اجتاحت البلاد في مشهد يمر على أذهاننا لأول مرة منذ سنوات عِدة، لتعلن الخسائر المتلاحقة على كافة المجالات، لعل أبرزها حركة الملاحة البحرية وما يعانيه الصيادون إثر تلك التغيرات المناخية الطارئة.

وهنا، انطلقت "الدستور" في جولة مع الصيادين لرصد الحلول التي يلجأون لها في هذا الطقس المتقلب، بداية يحدثنا هشام محمود، أحد صيادي ساحل رشيد، إن العمل في الأجواء المتقلبة أمر صعب للغاية، وبوجود النوة يتعطل الشغل عامة، وساحل رشيد لا يوجد به الآن أي صياد، نظرا للطقس المتقلب وبشدة، وللأسف الصيادين هنا محدودي الدخل جدا، وإن لم يوجد شغل بالبحر والعمل بالصيد لا يجد الصياد قوت يومه، ومعظم وقت الشتاء لا يعمل الصيادون بسبب أحوال الجو، والصيادين كلهم على القهوة حاليًا.

لقراءة القصة الكاملة عبر تقنية الـ Cross Media اضغط هنا:

شبكة وصنارة
ads