الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
ads

اللحظات الفاصلة.. والد "رضيع القطار" يروي تفاصيل إنقاذ حياة طفله

الثلاثاء 15/يناير/2019 - 08:23 م
جريدة الدستور
ريم محمود
طباعة
كشف وائل سمير، والد الطفل الرضيع "أوليفر"، تفاصيل جديدة حول واقعة إنقاذ الطفل خلال القطار المتجه من محافظة أسيوط إلى الإسكندرية، بعد إسعاف الطبيبة وسام رمزي، له وتصميمها على وقوف القطار في غير محطته رغم رفض ناظر المحطة، لإسعافه قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة.

وقال "سمير" لـ"الدستور"، إنه من سوهاج، وقد ركب القطار هو وزوجته وابنه الرضيع متجهين إلى الإسكندرية لزيارة أحد أقاربهم، وأضاف أن الطفل يبلغ من العمر عام ونصف ولا يعانى من أى مشاكل صحية، وكان يلعب خلال الطريق، ولكن فجأة حوالي الساعة الثانية عشر والنصف صباحًا، وجدنا الرضيع فى حالة تشنج ووجهه أزرق.

وتابع: "غابت أعين الطفل عن الوعي، وتعالت أصوات وصرخات والدته فى القطار، مما لفت انتباه جميع الركاب، واستغاث الكمسري بالركاب إذا ما كان هناك طبيب، فإذا بالدكتورة وسام تسعفه، بعمل تنفس صناعي له، وتدليك جسمه كثيرًا حتى يجري فيه الدم" معقبا: "الناس كلها تعاونت معانا وربنا سترها".

وأضاف: "بعد مناشدة رئيس القطار، وقف فى محطة بنها، وهناك كانت الشرطة والمسئولين كانوا فى استقبالنا وأيضًا عربة الإسعاف"، وتابع قائلا: "ربنا وقف لنا ولاد الحلال وكل اللى حصل دا من تدبير ربنا.. الحمد لله.. أوليفر هو ابنى الوحيد ولقد رزقنى به الله بعد 4 أعوام".

واستكمل: "اتجهنا إلى أقرب مستشفى وتم إسعاف الطفل، وتبين أنه كان يعانى من سخونية مكتومة، وتم معالجته وتركيب تنفس صناعي له حتى تم إنقاذه"، موجهًا الشكر لكل من ساعده فى إنقاذ حياه صغيره.
ads
ads

ads