الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
ads

آخر وحيد قرن في الشرق الأوسط يكافح من أجل الوقوف بحديقة الحيوان

الإثنين 14/يناير/2019 - 11:16 م
جريدة الدستور
شيماء دهب
طباعة
يعتبر الخرتيت والذي له العديد من المسميات أبرزها الكركدن، ووحيد قرن، أوالحَرِيش والهِرْمِيس، هو فصيلة من الحيوانات الضخمة النادرة المهددة بالانقراض بسبب تعرضه للفناء وربما الإبادة، حيث يُقال أن له فوائد طبية، ما ساهم في كثرة اصطياده.

"وحيد القرن" له العديد من الأنواع، مثلا الأبيض والأسود يعيش بقارة أفريقيا، ووحيد القرن "الهندي" و"جاوة" وكذلك النوع الذي يطلق عليه "سومطرة" موطنهم قارة آسيا، وتصل أعداد حيوان الخرتيت على مستوى العالم وفقًا لوكالة "رويترز" إلى 25 ألفا، ويوجد بجنوب إفريقيا أكثر من 80 % منهم.

خلال الأيام الماضية، التقط المصور محمد الكاشف، صورا لأنثى الخرتيت الأبيض، والتي تعيش في حديقة حيوان الجيزة، ولكن أظهرت الصور أن حالها ليس جيدا، وهي "آخر أنثى خرتيت بالشرق الأوسط".
آخر وحيد قرن في الشرق
في العام 1983 نقلت "أوديتا" أنثى الخرتيت الأبيض لحديقة الحيوان بالجيزة، قادمة من حديقة حيوان ديفور بجمهورية التشيك، وسميت "زيزي"، كانت مهمتها إسعاد كل من يزور الحديقة، تقترب زيزي الآن من عمر الـ 60 عامًا، وهي بذلك متجاوزة العمر الافتراضي لهذا النوع والذي يتراوح بين 40: 50 عاما، ولا يوجد فى العالم سوى ستة فقط منه.

تواصلت "الدستور" مع الدكتور محمد رجائي، رئيس الإدارة المركزية لحدائق الحيوان بوزارة الزراعة، والذي أكد على أن الحديقة ترعاها جيدا، فهي عجوز للغاية، وهناك عمال وأطباء أصحاب خبرة وخبير تغذية يوجه لها الرعاية بشكل منتظم.

وأضاف "رجائي" أن لديها برنامج غذائى يومي مكون من الخضراوات الطازجة منها الخس والبرسيم والجزر ودريس جاف مخلوط بالفيتامينات يصل أوزانهم إلى 30 كيلو بالشهر يقدم لها لكى تقاوم أمراض الشيخوخة، حيث إن متوسط عمرالخرتيت الأبيض 40 إلى 50 عامًا، وهذه الأنثى تعتبر حالة نادرة لبلوغها هذا السن.

يتميز الخرتيت الأبيض، بجلده الكثيف وغالبا ما يكون ملجأ للحشرات والآفات، ولذلك يشاهد غالبا وعليه طيور مثل فصائل أبو قردان تتغذى على تلك الحشرات، لذا لابد من العناية به طوال الوقت، وتتواجد أعداد قليلة جدًا من السلالات الفرعية الشمالية للخرتيت الأبيضن والمتبقي منه بالشرق الأوسط أنثي واحدة، ونفقَ آخر وحيد قرن أبيض شمالي ذكر في العالم واسمه كان اسمه "سودان".

تقول الدكتورة دعاء غنيم، مدير إدارة الخدمات البيطرية بمديرية الطب البيطري بالإسكندرية، إنها يجب أن تعيش في بيئة مناسبة، وهي بالنسبة لها البيئة الأفريقية التى تعتمد على العيش بأنماط بيئية محيطة بالبحر والجزر والتي تجعل منها مكانا للتكاثر، واكتشاف أنواع جديدة، موضحة أن الشرط الأساسي لعيش الحيوان، هو توفير البيئة الخاصة به، وعلى سبيل المثال عندما جاء لنا الدب القطبي وفرنا له طقس أوروبا، مؤكدة أن الخرتيت الأبيض يجب أن نوفر له بيئة إفريقية، أى أن يعيش في مكان واسع متوفر له الطعام غير المكلف فهو نباتي والعامل الأساسي نظافة المكان والحيوان نفسه.
ads