الثلاثاء 25 يونيو 2019 الموافق 22 شوال 1440
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
adsads

تفاصيل جولة رئيس الوزراء باستاد القاهرة استعدادًا لحفل افتتاح البطولة الأفريقية

السبت 12/يناير/2019 - 04:46 م
مصطفى مدبولي
مصطفى مدبولي
محمد إبراهيم
طباعة
تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ظهر اليوم السبت، المنشآت الرياضية باستاد القاهرة الدولي، برفقة الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، والدكتور علي درويش، رئيس هيئة ستاد القاهرة، والمهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب.

وتأتي الجولة في إطار الحرص على الوقوف على مدى جاهزية كافة المنشآت الرياضية وملحقاتها، ومتابعة سير التحضيرات الجارية ليل نهار، لتكون مصر على أهبة الاستعداد قبل الصيف المقبل، بعد أن حظيت بشرف تنظيم النسخة 32 لبطولة كأس الأمم الأفريقية، بمشاركة 24 منتخبًا، خلال الفترة من 15 يونيو إلى 13 يوليو 2019.

وتفقد "مدبولي" خلال جولته باستاد القاهرة الدولي الملعب الرئيسي لكرة القدم، الذي يتسع لنحو 72 ألفًا و400 مشجع، ويعدُ أحد الملاعب الرئيسية بمصر، والمقرر أن يستضيف مراسم حفل افتتاح بطولة الأمم الإفريقية 2019، كما يشهد مباريات المنتخب الوطني لكرة القدم.

وتابع "مدبولي" على أرض الواقع الأعمال الجارية حاليًا لاستبدال أرضية الملعب، وتجهيزها وفق أحدث النظم العالمية، والتعرف على سير خطى تجديد كافة مكونات الملعب، والتراك حول أرضية الملعب، وتحديث كراسي مدرجات الجماهير، وكبائن المعلقين، وغرف تبديل الملابس، وكل بوابات ومداخل ومخارج الاستاد.

وشملت جولته أيضًا المقصورة الرئيسية التي من المنتظر أن تستقبل عددًا من المسئولين رفيعي المستوى من البلدان الأفريقية المشاركة في البطولة، كما تعرف أيضًا على المساحة الاستثمارية التي ستكون مخصصة لإقامة مطاعم وكافتيريات ومناطق خدمات لتلبية متطلبات زوار الاستاد وضيوفه.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية عنصر "الوقت" في اتمام التجهيزات الخاصة بتنظيم بطولة الأمم الإفريقية، موجهًا بسرعة الانتهاء من ملعب كرة القدم والمنشآت التابعة له، وفقًا لأحدث المواصفات العالمية، مع أهمية أن تكون كافة التجهيزات على أعلى مستوى قبل انطلاق البطولة بوقت كافٍ على النحو الذي يعكس قدرة مصر ومكانتها.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي أن مصر هي صاحبة الريادة في إفريقيا رياضيًا، ما يجعلنا نبذل كثيرًا من الجهد من أجل الظهور بالشكل الذي يليق بتاريخ وحضارة مصر، مشددًا على الاستثمار في تلك المنشآت التي سيكون له دور كبير في دعم الاقتصاد الوطني.

وأكد رئيس الوزراء أنه جارٍ التنسيق مع كل الوزارات المعنية لسرعة الانتهاء من الترتبيات الخاصة ببطولة الأمم الإفريقية، مشيرًا إلى أنه سوف تكون هناك اجتماعات دورية، للتأكيد على ما سيتم إنجازه ودراسة الوضع القائم لكل الاستادات التي سوف تشهد مباريات البطولة، وأكد أنه حريص على متابعة كل جديد أولًا بأول، ومهتم بأن يكون على دراية بكل خطوة في هذا الملف.

وعلى أرضية ملعب ستاد القاهرة، دارت مناقشات مستفيضة بين الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الشباب والرياضة، ورئيس شركة المقاولون العرب، تم خلالها طرح العديد من المقترحات والأفكار، حيث أكد رئيس الوزراء أهمية التركيز على كافة العناصر الخاصة بابراز البطولة بالشكل اللائق، ومن بين ذلك استعادة رونق الملعب وإبرازه بصورة جاذبة لمشجعي مصر وضيوف البطولة من مختلف بلدان القارة الأفريقية، مع التركيز على استخدام أحدث التقنيات في التصوير ونقل الصورة باعتبارها ركيزة هامة في نقل الحدث بصورة تواكب أحدث النظم في هذا المجال، وتكون جاذبة للمشاهدين، مع البحث عن اساليب غير تقليدية لتطوير الملعب ومنها تحديث شاشات العرض ووضع شاشات للإعلانات تسهم في تزيين الملعب، وتدر دخلًا.

وشملت جولة الدكتور مصطفى مدبولي باستاد القاهرة الدولي، تفقد أعمال إنشاء مضمار الدراجات العالمي، الذي تجري إقامته حاليًا وفق أحدث المعايير الرياضية العالمية، ويعد الأول والأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، وذلك في ضوء استعداد مصر لتنظيم بطولة العالم لسباق الدراجات على المضمار صيف عام 2020.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح حول كل مكونات المشروع، والمراحل المختلفة لتنفيذه، حيث يتضمن تنفيذ المضمار الخشبي ومنطقة الخدمات بالاسفل، وكذلك المظلة المعدنية، ونظام الإضاءة الخاص بالملعب والمضمار، وإنشاء مبنى خدمات اللاعبين والجيم ومبنى لكبار الزوار.

وشدد رئيس مجلس الوزراء على ضرورة وضع تصور لسبل الاستفادة من المباني والمنشآت التي يتم إنشاؤها بصورة أمثل، تحقق الجدوى الاقتصادية، حتى تكون الاستفادة منها على مدار العام، وليس بشكل موسمي أو مرتبط بتنظيم البطولات فقط، مشيرًا إلى أهمية إعادة تشغيل المباني الحالية بالاستاد بصورة أمثل.

كما تضمنت جولة رئيس مجلس الوزراء باستاد القاهرة الدولي مجمع حمامات السباحة، وتمرالتعرف على نظم الاستفادة منه لتقديم الخدمات للمواطنين.

تأتي هذه الجولة عقب عودة رئيس مجلس الوزراء فجر اليوم من ألمانيا، في الزيارة التي شهدت حضور مراسم افتتاح النسخة 26 لبطولة العالم لكرة اليد "رجال"، بالعاصمة برلين، والترويج للنسخة 27 من البطولة، التي تستضيفها مصر عام 2021، كما شهدت الزيارة عقد عدد من اللقاءات ضمت نائب المستشارة الألمانية ووزير المالية، ونائب رئيس البرلمان المحلي وزير التنمية والتعاون الاقتصادي لولاية براندنبورج الألمانية، وممثلي عدد من الشركات الألمانية العاملة في مجال تدوير القمامة، ورئيس قطاع الإنتاج في العالم لشركة "مرسيدس بينز".
ads
ads
ads