القاهرة : الخميس 21 مارس 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
لايف ستايل
الجمعة 11/يناير/2019 - 05:21 م

طبيب نفسي يحذر من دعوات "الانتحار الجماعي".. ويؤكد: الوحدة السبب

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية
سلمى بدر
dostor.org/2470369

في الآونة الأخيرة ارتفعت نسب عمليات الانتحار في مصر بشكل كبير، سواء تحت عجلات المترو، أو الحرق أو إلقاء الشخص لنفسه من أدوار مرتفعة، ويعتبر الدكتور شادي الشيخ استشاري الطب النفسي، أن السبب وراء ذلك، هو حالة الحزن واليأس التي تصيب الإنسان وتجعله يشعر بعدم قدرته على العيش ومواجهة الدنيا، فيفضل أن يموت ولا يواصل حياته.

وأكد أستشاري الطب النفسي، لـ"الدستور" أن معظم حالات الانتحار السبب الأساسي فيها يكون الوحدة وافتقاد التواصل الإنساني والشعور بالاغتراب وأيضا غياب دور الأسرة، ولكن المؤلم أكثر هي حوادث الانتحار الجماعي والتي تكون عبارة عن اتفاق مجموعة من الناس بقتل أنفسهم بطريقة واحدة في نفس الوقت.

ويضيف "الشيخ": نجد دعوات في الفترة الأخيرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تدعو إلى الانتحار الجماعي، سواء أخذناها على محمل المزاح أو لا، يجب أخذ من اشتركوا فيها بعين الاعتبار، وأتذكر أشهر حادث انتحار جماعي اهتز له علماء النفس كان في عام 1978، فقد قام 918 شخص بالانتحار، وصفها علماء الطب النفسي بأنها أكبر حادث انتحار جماعي فى التاريخ والتي وقعت فى "معبد الشعوب الزراعية" بالولايات المتحدة، حيث توفى 918 شخص فى المستعمرة من بينهم 300 طفل تم تسميمهم بمادة السيانيد، السؤال هنا "ما الذى حدث وما هو السبب الذى جعل هولاء الأشخاص يقدمون على الانتحار، وبهذه الطريقة؟".

نجد أن خلفية حدوث تلك المذبحة، تعود إلى الشعور بالاضطهاد والوحدة، ومعتقدات شاذة تؤمن بقرب نهاية العالم وحلول القيامة، تحت مسمى مشروع معبد الشعوب الزراعية، وكثرة تعاطي المخدارت والكحول، واضطراب الهوية الانفصامية، واضطراب الهلع، واضطراب ما بعد الصدمة، وانفصام الشخصية، واضطراب القلق الاجتماعي، واضطراب القلق العام.

ads
ads