القاهرة : الخميس 17 يناير 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
اقتصاد
الجمعة 11/يناير/2019 - 04:55 م

الاتصالات تبدأ خطة الترويج للفرص الاستثمارية خارجيًا خلال 2019

الاتصالات تبدأ خطة
طارق عتمان
dostor.org/2470340

بدأت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الترويج للمشروعات التكنولوجية خارجيا، وعلى رأسها المنطقتان التكنولوجيتان بالسادات في محافظة المنوفية وبني سويف الجديدة، بعد الانتهاء من خطة الوزارة لتسكين الشركات داخل المباني حيث تراوحت نسبة الإشغالات بين 70و85% بهذه المشروعات.

وتسعي وزارة الاتصالات لجذب الشركات العالمية لإنشاء مراكز ومقرات لها داخل المناطق والاستثمار في توطين التصنيع المحلي، حيث أنشأت الوزارة مجمعين صناعيين يحتوي كل واحد على عدة مصانع مجهزة بالبنية التحتية وتنتظر فقط تركيب المعدات للشركات التي ترغب في حق الانتفاء لهذه المصانع التي تم تخصيص جزء منها لتصنيع أجهزة الاتصالات المتخصصة والطرفية والمكونات الإلكترونية.

بداية، قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إن الوزارة تستهدف الترويج لجميع الفرص الاستثمارية بالقطاع داخليًا وخارجيًا خلال العام الجاري بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي، مشيرًا إلى أن هناك اهتمامًا كبيرًا بجذب الاستثمار الأجنبي لهذه المناطق التي تم تهيئتها جيدًا لتكون فرصة واعدة للمستثمرين.

وقال طلعت إن منطقتي السادات وبني سويف مناطق واعدة وتخدم كل منطقة النطاق الجغرافي لها وبوابة جيدة للترويج للاستثمار في محافظتي المنوفية وبني سويف، وتم إقرار حوافز استثمارية كبيرة سواء في الإعفاء الضريبي والجمركي على مكونات التصنيع المحلي وهناك نموذج جيد لهذا الاستثمار وهو مصنع "سيكو للإلكترونيات" بمنطقة أسيوط التكنولوجية والذي يعد أول مصنع للمحمول المصري.

وأضاف الوزير أن الترويج لهذه المشروعات التكنولوجية بدعوة الشركات العالمية الراغبة في الاستثمار في مصر بالتوجه لهذه المناطق التكنولوجية، موضحًا أن منطقة برج العرب ستشهد إنشاء أكبر داتا سنتر عالمي لنقل البيانات واستضافة الشركات العالمية خلال العام الجاري بالتعاون بين الشركات المحلية والعالمية.

في نفس السياق، قال المهندس وليد جاد، رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، إن التجمعات التكنولوجية التي تم إنشاؤها في المحافظات أدت لجذب الاستثمار الأجنبي وتمثل مناطق استثمارية مجهزة بأعلى معايير الجودة العالمية وستؤدي لخلق مجتمعات عمرانية جديدة حولها كما حدث في القرية الذكية بمدينة السادس من أكتوبر حيث تصل استثمارتها الحالية إلى 10 مليارات جنيه ويعمل بها أكثر من 60 ألف عامل وتضم أكثر من 160 شركة عالمية ومحلية وذلك تم خلال عشرات السنين.

وقال جاد إن إنشاء الدولة للمناطق التكنولوجية بالمحافظات حيث تغطي المناطق الموقع الجغرافي فتم إنشاء منطقة في مدينة برج العرب بالإسكندرية وأخرى في أسيوط جنوبا في صعيد مصر واستحوذت السادات بمحافظة المنوفية على المنطقة الثالثة، وتم اختيار بني سويف لتضم المنطقة الرابعة لتغطي منطقة شمال الصعيد وتلبي 3 محافظات، هي الفيوم وبني سويف والمنيا، وهذا تم من خلال خطة لوضع مصر علي الخريطة العالمية للاستثمار التكنولوجي خلال الـ10 سنوات المقبلة.

وطالب جاد بضرورة الترويج لهذ الفرص الاستثمارية بجميع المحافل والمعارض الدولية بالخارج والقيام بالتعريف بحجم الحوافز الاستثمارية الممنوحة للشركات والمستثمرين الجادين بهدف جذب الاستثمارات العالمية ولفت أنظار الشركات العملاقة للسوق المصري.

ads
ads
ads