القاهرة : الخميس 17 يناير 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
محطة مصر
الخميس 03/يناير/2019 - 09:39 م

عبدالوهاب الأسوانى: "دنقل" ينتظر زيارتى.. وأنا مدين لـ"سرور" بـ100 قرش

عبدالوهاب الأسواني
عبدالوهاب الأسواني
ايهاب مصطفى
dostor.org/2460812

قال الكاتب الكبير عبدالوهاب الأسواني، والذي رحل اليوم عن عالمنا إنه كانت له حكايات كثيرة مع المشاهير، ومن ضمن هذه الحكايات ما حدث مع أمل دنقل ونجيب سرور ويوسف إدريس.

وقال الأسواني: "كان أمل دنقل حبيب على نفسي، وكنا نلتقي في مقهى «ريش»، لم أكن أعرف أنه آخر لقاء، كنت أعمل في قطر، وحين رجعت أجازة قابلني وقال لي: «انت تركت المركب وسافرت إلى قطر»، وتعاركنا أنا وهو، وبعدها قالوا لي أن «أمل» مريض، فقلت لهم هو يمرض ويقوم ولن أزوره، فمات !.

وإلى الآن لا أزال أحمل في قلبي الكثير من الأسف لهذه اللحظة، لماذا لم أزره؟، كنت أظن أنه سيقوم ونتصالح، لكن القدر لم يهمله ولم يمهلني.

أما نجيب سرور فقد كان حين يقابلني يقول لي: «هات اتنين جنيه سلف»، وبعدها يأتي ويقول: «خد أنت لك عندي 2 جنيه»، كان يفعلها كل مرة، وفي كل مرة لم يكن يزيد أو ينقص عن 2 جنيه، وفي مرة أحضر لي جنيها وقال لي خذ هذا الجنيه، ومات بعدها وأنا مدين له بـ «100 قرش».

يوسف إدريس كان عصبيا جدا، وكانت هناك مجلة بيروتية اسمها «حوار»، نشر فيها «إدريس» بعض القصص، ومنحوه جائزة قدرها 20 ألف جنيه، فرفضها إدريس بعدما قبلها، وقابله الرئيس عبد الناصر وطلب من «مجلس الفنون والآداب» أن يمنحوه قيمة الجائزة 20 ألف جنيه.

ads
ads
ads