رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 07 يونيو 2020 الموافق 15 شوال 1441

الخطيب يؤجل ملف فتحى انتظارًا لعودة لاسارتى.. وكوليبالى يطلب الرحيل

الأحد 23/ديسمبر/2018 - 09:11 م
الخطيب
الخطيب
محمد الدكر
طباعة

كشف المالى ساليف كوليبالى، مدافع فريق الكرة الأول بنادى الأهلى، عن رغبته فى الرحيل عن الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية فى يناير المقبل، عقب إعلان ضم الأنجولى جيرالدو دا كوستا صانع ألعاب أول أغسطس لمدة ٤ مواسم ونصف الموسم مقابل ٦٠٠ ألف دولار.
وتلقى سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، اتصالًا هاتفيًا من وكيل أعمال «كوليبالى»، طلب منه إنهاء التعاقد بالتراضى فى الشتاء، لرغبة اللاعب فى الرحيل لشعوره بالاضطهاد والهجوم عليه من قبل جماهير النادى، وتغيير طريقة المعاملة معه عقب إقالة الفرنسى باتريس كارتيرون، المدير الفنى السابق الذى طلب ضمه.
مدير الكرة أبلغ وكيل المدافع المالى، بضرورة الانتظار لحين العودة إلى القاهرة من أجل عرض الأمر على محمود الخطيب، رئيس النادى المفوض بملف الكرة، لاتخاذ القرار المناسب، سواء باستمرار «كوليبالى» أو إنهاء عقده بدلًا من الانتظار حتى نهاية الموسم.
وكشف مصدر مقرب من «كوليبالى» عن تلقى اللاعب اتصالًا من «كارتيرون»، طالبه فيه بضرورة البحث عن عرض خارجى، لأن الظروف والأجواء عقب رحيله لن تكون فى صالحه، وسيتعرض لانتقادات حال حدوث أى هزة فنية، وتعهد له بتوفير عرض أمريكى خلال انتقالات فترة الشتاء، حال رحيله فى صفقة انتقال حر، مثلما حدث معه عندما طلب منه عدم التجديد لـ«مازيمبى» وتم ضمه للأهلى.
فى سياق قريب، طلب محمود الخطيب، من لجنة التعاقدات برئاسة أمير توفيق، انتظار الأوروجوايانى مارتن لاسارتى المدير الفنى الجديد، للرد على عرض إنبى لضم هشام محمد وأكرم توفيق، مقابل الحصول على خدمات حمدى فتحى لاعب وسط الفريق البترولى.
وتلقى مسئولو الأهلى فاكسًا رسميًا من إدارة إنبى لاستعارة هشام محمد فى يناير، بعد تواصل على ماهر، المدير الفنى للفريق البترولى، مع لاعب وسط الأهلى مؤخرًا، فاتفق أمير توفيق مع سيد عبدالحفيظ على عقد جلسة مع «هشام»، لمعرفة رأيه فى العرض ورغبته سواء بالبقاء أو الرحيل على سبيل الإعارة فى يناير المقبل، فى الوقت الذى أكد فيه «عبدالحفيظ» لمدير التعاقدات أن مرونه إنبى فى صفقة حمدى فتحى ستنهى المفاوضات مع «هشام»، خاصة أن الأهلى عرض من قبل على إدارة إنبى ضم «فتحى» مقابل إعارة أكرم توفيق و١٥ مليون جنيه، لكن إدارة الفريق البترولى طلبت ٣٠ مليون جنيه، لكنها عادت وطلبت استعارة هشام محمد لإنهاء الصفقة.