رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القاهرة للدراسات الاقتصادية: أفريقيا الكنز الذي لم يتم اكتشافه

الدكتور عبدالمنعم
الدكتور عبدالمنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادي

كشف تقرير صادر من مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والإستراتيجية بعنوان" أفريقيا الكنز الذي لم يتم اكتشافه "أن وصف القارة بالقارة السمراء هو تعبير حقيقي لما تذخر به القارة من ثروات طبيعية، فتذكر المساحات الشاسعة من الأراضي المتاح استغلالها بين جبال تذخر بالمناجم والمعادن والثروات الطبيعية ذات الاحتياطي الضخم وبين الأراضي الشاسعة الخصب منها الصالح للزراعة والصحاري الشاسعة ذات الطبيعة البكر الجاهزة لاستقبال خطط التنمية المستقبلية على عموم القارة الإفريقية، وعند الحديث عن الموارد الطبيعية نجد أننا نقف أمام أحد أهم مصادر الثروات الطبيعية على مستوي العالم متركزة في قارة واحدة من قارات العالم الخمس.

وقال الدكتور عبدالمنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية، إنه رغم الفقر الذي يحيا فيه أغلب سكان القارة الأفريقية، إلا أن الثروات الطبيعية الموجودة فيها هي الأكبر على مستوى قارات العالم، لعل هذه الثروات هي السبب الرئيس في الاستعمار المستمر لدول القارة، ووضعها بشكل دائم تحت وصاية الاستعمار الغربي وربما يعطي هذا التقرير المبسط تفسيرًا منطقيًّا للتدخل الغربي الدائم والمستمر حتى هذه اللحظة في القارة السمراء.

وأشار إلى أن القارة الأفريقية تحتوي على موارد طبيعية وأولية أخرى ضخمة حيث تنتج القارة الأفريقية ما يقدر بحوالي 80% من البلاتين المنتج في العالم، و40% من إنتاج الماس العالمي، و25% من إنتاج الذهب العالمي، و27% من الكوبالت، كما أنها تنتج 9% من الحديد، ويتراوح احتياطها من الحديد والمنجنيز والفوسفات واليورانيوم من 15 -30 % من إجمالي الاحتياطي العالمي من هذه المعادن والموارد الطبيعية.

وأضاف السيد أنه بجانب الإنتاج الضخم من المعادن يضاهيه إنتاج ضخم أيضًا من النفط والغاز والثروات الطبيعية، تملك القارة حوالي 124 مليار برميل من احتياطي النفط، وهو ما يقدر بحوالي 12% من إجمالي احتياطي النفط العالمي، هذا بالإضافة إلى 100 مليار برميل على شواطئ القارة في انتظار أن يتم اكتشافها.

وذكر أن عام 2011م أنتجت القارة 9،4 مليار برميل من البترول وتتركز الثروة النفطية بالقارة في دول نيجيريا والجزائر ومصر وأنجولا وليبيا والسودان وغينيا الاستوائية والكونغو والجابون وجنوب أفريقيا.

وأشار إلى أن القارة أنتجت في عام 2007م ما يعادل 6،5% من إجمالي الغاز الطبيعي حول العالم، بينما ما تزال تملك حوالي 500 تريليون متر مكعب من احتياطي الغاز الطبيعي، تمثل 10% من إجمالي احتياطي الغاز العالمي.

ونبه إلى أن 23% من إجمالي إنتاج القارة من البترول يتم تصديره للولايات المتحدة الأمريكية، وحوالي 14% للصين، و8% لكل من إيطاليا والهند، بينما تحظى دول الاتحاد الأوروبي بأكثر من 25% من إجمالي الإنتاج.

وأضاف أن أفريقيا تستحوذ على 200 مليون فدان صالحة للزراعة ولحدود القارة البحرية وسواحلها الممتدة على ضفتي المحيط الهندي والأطلنطي أسهمت في غناها في الثروة السمكية سواء من المياه المالحة في المحيطات والبحار المطلة عليها أو من المياه العذبة من البحيرات العذبة في وسط القارة والذي تنتج منه حوالي ثلثي إنتاج العالم من الأسماك من المياه العذبة، فبحيرة فكتوريا على سبيل المثال تنتج ما يقرب من 500 ألف طن سنويًا من الأسماك.