القاهرة : الأحد 16 ديسمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الثقافة
الجمعة 07/ديسمبر/2018 - 04:05 م

بعد دراسة التظلمات.. لجنة صالون الشباب تؤيد قرار استبعاد المخالفين

بعد دراسة التظلمات..
جمال عاشور
dostor.org/2426331

اجتمعت لجنة فرز وتحكيم صالون الشباب في دورته الـ29، برئاسة الفنانة سرية صدقى، وعضوية كل من الفنانين: عقيلة رياض، عماد عبدالهادى، كلاى قاسم، ضياء الدين داوود، محمد غالب، رحاب عبدالواحد، للبت في التظلمات المقدمة من قبل بعض الفنانين الذين شاركوا في الصالون، تم استبعاد أعمالهم لمخالفتها اللوائح والشروط الخاصة بالصالون.

وأيدت لجنة التحكيم قرارها السابق، باستبعاد الأعمال وسحب الجوائز ممن حصلوا عليها من الفنانين المخالفين للوائح وشروط الصالون.

وأصدرت اللجنة بيانًا شاملًا جاء فيه: نظرًا لما أثير من بعض الأحداث والشكاوى حول دورة صالون الشباب الـ 29، فقد تابعت اللجنة باهتمام بالغ كل ما أثير حول هذه الدورة منذ افتتاحها وحتى الآن، سواء على مواقع التواصل الاجتماعى وصفحات الجرائد أو الشكاوى المقدمة سواء رسمية أو شفهية، وكذلك التظلمات التي قدمت وبناء عليه:

أولًا: تؤكد لجنة الفرز والتحكيم لصالون الشباب الـ 29 أنها كانت وما زالت على مسافة واحدة من جميع الفنانين الشباب المشاركين في هذه الدورة أو حتى من لم يتم قبولهم للمشاركة بها.

ثانيًا: التزمت اللجنة مبدأ الحيادية والشفافية في عملية فرز وتحكيم الأعمال الفنية، والذي تم من خلال عملية تصويت فردي كل على حدة، ثم تلاها جمع لهذه الأصوات وإعلان النتيجة النهائية، سواء للفرز الأول أو الثاني، وصولًا إلى التحكيم والإعلان عن جوائز هذه الدورة.

ثالثًا: بناء على الشكاوى التي قدمت بعد افتتاح الصالون، والتي أفادت بمخالفة بعض الفنانين لشروط وقواعد المشاركة المنظمة لصالون الشباب التي تنص على: "يحظر على الفنانين المشاركين التقدم بأعمال تم عرضها أو تحكيمها في مسابقات سابقة، بما في ذلك المشاريع الخاصة بالتخرج أو السنوات الانتقالية بالكليات المتخصصة".

وتابع البيان: فقد ارتأت اللجنة بالإجماع أن الشكاوى المقدمة ضد الفنانين تثبت مخالفتهم للوائح والشروط، وبناء عليه تم القرار بما يطبق هذه اللوائح والشروط، وبعد تقديم عدد من التظلمات اجتمعت اللجنة وبحثتها بعناية، وبمنتهى الحيادية ودون تحيز أو تأثر بما يدور على مواقع التواصل الاجتماعي من تداول المسألة بآراء غير موضوعية ورأت أن التظلمات المقدمة تحمل ضمنيًا مخالفتها الواضحة للشروط واللوائح المنظمة للصالون، وبناء عليه تم التصديق على القرارات السابقة.

واستكمل البيان: نظرًا إلى صعوبة متابعة كل العروض الفنية التي تقام على مدار عام كامل سواء فعاليات القطاع أو القاعات الخاصة المنتشرة في أنحاء الجمهورية والتي تعد من الصعوبات التي يواجهها كل متابعى ومحبى الفنون، الأمر الذي أدى الى قبول بعض الأعمال التي ثبت عرضها من قبل خاصة وأن اللجنة كانت على ثقة من إطلاع الفنانين على الشروط والقواعد المنظمة للصالون وقرأتها بعناية.

كما نؤكد على مفهوم عرض العمل الفني الذي لم يعد قاصرًا على وضع العمل الفني على الحائط وإنما يشمل أيضا مشاركته بأي حدث فني أو ثقافي أو نشره على مواقع التواصل الاجتماعي أو استخدامه دعاية لحدث فنى آخر أو حتى عرضه من خلال الفيديو في حضور جمهور، وهو ما ينطبق عليه بعض المشاركين بهذه الدورة.

وأخيرًا تقدر اللجنة كل الآراء التي عارضت أو شككت فى قراراتها وتطلب منهم- تشرفًا وليس أمرًا- إعادة الإطلاع على الشروط والقواعد المنظمة للصالون، والتي تظن اللجنة أنها ليست خافية على أحد، وذلك في إطار حيادي بعيدًا عن الأهواء الشخصية.

ads