الجمعة 23 أغسطس 2019 الموافق 22 ذو الحجة 1440
ads

بعد نشر فيديو عارٍ لها على الإنترنت.. أمريكية تطلب 100 مليون دولار تعويضًا من الـ"هيلتون"

الثلاثاء 04/ديسمبر/2018 - 07:43 م
جريدة الدستور
محمد عمر
طباعة
تقدمت سيدة أمريكية في ولاية شيكاغو بدعوى قضائية ضد سلسة فنادق "هيلتون العالمية" مطالبة بتعويض قدره 100 مليون دولار، بعدما قالت إن موظفا في فندق تابع لهيلتون في مدينة نيويورك صورها عارية في الحمام ونشر شريط الفيديو على الإنترنت وحاول ابتزازها.

وتزعم المرأة، التي لم يكشف عن اسمها، أن الفيديو سُجّل سرًا داخل غرفتها في فندق هامبتون إن آند سويتس في يوليو 2015، وذلك حسبما نقلت شبكة "NBC" نيوز الأمريكية اليوم الثلاثاء.

وقالت السيدة الأمريكية، إنه تم إرسال رسالة لها منذ أشهر قليلة عبر البريد الإلكتروني تحتوي على رابط موجود على موقع انترنت إباحي تم تحميل الفيديو الخاص بها عليه.

وأوضحت السيدة الأمريكية أنه في شهر سبتمبر الماضي، تلقت بريدًا إلكترونيًا آخر من نفس المرسل غير المعروف باسم الجامعة التي كانت فيها وأين عملت، كما أخبر المشتبه المرأة أنها كانت تقيم في نيويورك لإجراء اختبار المحامين.

وذكرت الدعوى أيضا أن المشتبه به طالب المرأة في أكتوبر الماضي بدفع 2000 دولار ثم 1000 دولار شهريا في السنة المقبلة، لكن المبتز المزعوم أرسل الفيديو إلى زملائها ونشره على ما لا يقل عن اثنتي عشرة موقعًا إباحيا على الإنترنت.

وقال محاميها، رولاند كريستيانسن في الدعوى، إنه بسبب كمية المعلومات الشخصية التي حصل المبتزِ المزعوم عليها فإنه من المؤكد أنه موظف في الفندق أو شخص لديه إمكانية الوصول المباشر إلى غرف المقيمين.

وأكد المحامي في مكالمة هاتفية لـ"NBC" أن "الأمر كان صعبا للغاية عليها.. لقد أثر عليها بشكل كبير لأن أصدقاءها وزملاءها شاهدوا الفيديو الخاص بها".
ads
ads
ads

ads