القاهرة : الأحد 16 ديسمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تقارير ومتابعات
الثلاثاء 04/ديسمبر/2018 - 07:14 م

النوات الشتوية تكشف الفارق بين كورنيش الإسكندرية والشوارع الجانبية (صور)

النوات الشتوية تكشف
شيماء حمودة
dostor.org/2422590

حالة من الأجواء السيئة تضرب محافظة الإسكندرية بالتزامن مع "نوة قاسم" يصحبها رعد وبرق، وأيضا خوف السكندريين من تكدس مياه بالشوارع وغرقها، وهو توقع في محلة وقوبل بالتحقيق رغم الاستعدادات لاستقبال نوات الأمطار الشتوية.

فمنذ أول أمس الأحد، تعالت شكاوى المواطنين السكندريين من تكدس الأمطار بالشوارع، وخاصة، أمس الاثنين، مع شدة مياه الأمطار، وتكدسها في عدد من المناطق الراقية بالمحافظة مثل كامبشيزار، سبورتنج، والإبراهيمية، وأيضًا أسفل كوبري محرم به، لتعطل الحركة المرورية وتغرق السيارات لتصل مياه الأمطار إلى نصف ارتفاع السيارة، وتتجاوز ارتفاع الصيف الخرساني، ليتجدد في أذهان المواطنين ما حدث في شتاء 2015.

ولم يقتصر الأمر عند تكدس مياه الأمطار بالمناطق الراقية والكورنيش، فنجد أن هناك شكاوي يسمع صداها من عدد من المناطق الأخرى مثل الفلكي، السيوف، باكوس، الحضرة، والعجمي. لنجد أن وسيلة المواطنين لتفادي هذا القفز فوق ارتفاع المياه، أو السير بخطوات فوق طريق الحجارة المستبدل للعبور.

وقال مصطفى عادل، أحد مواطنين منطقة كامب شيزار، إنه مع هطول كل نوة شتوية لا يصح أن يكون هكذا المشهد من تكدس المياه وتعطل أرزاقنا، مرددا "الإسكندرية مش كورنيش وبس، في مناطق جانبية لابد من النظر فيها، دي أرواح ناس".

لن تختلف نبرة الغضب عند نهى محمد، أحد سكان منطقة سبورتنج، بأن مقولة أن الإسكندرية أحلى في الشتاء أصبحت أكذوبة، لا نستطيع تحمل العيش فيها، فالشوارع الجانبية تشكل عائقا لاستمرار حياتنا بشكل طبيعي، فهناك شلل يحدث في الشتاء لعدد من المناطق، ولم نرى شىء من الاستعدادات التي يرددها المسؤولين، فإن الوضع في غاية السوء ولابد للنظر إلى محافظة الإسكندرية وبنيتها التحتية بصورة جدية لإنقاذها.

من جانبها، استعدت محافظة الإسكندرية بمتابعة أعمال كسح وشفط تجمعات المياه بالأحياء، والوقوف على سيولة الحركة المرورية وتصريف مياه الأمطار والتأكد من كفاءة التصريف خلال النوة الحالية، وحل جميع المشكلات الطارئة والتعامل مع البلاغات الواردة لغرفة العمليات الرئيسيّة بالمحافظة وحلها في أسرع وقت ممكن.

ومن جانبه، تابع اللواء أحمد بسيوني، سكرتير عام المحافظة صباح اليوم الثلاثاء، أعمال تصريف وشفط تجمعات مياه الأمطار، وتم معالجة الأماكن التي يوجد بها مشكلات بمدخل الإسكندرية الزراعي من منطقة كارفور والداون تاون وطريق قناة السويس، والتنسيق مع الجهات المعنية من الصرف الصحي والمرور والحي وجميع الجهات المعنية لشفط المياه من خلال سيارات الشفط والبدالات وإعادة تطهير شنايش الأمطار، وذلك في أسرع وقت ممكن لتحقيق السيولة المرورية اللازمة وعدم حدوث أي تكدث مروري بالمنطقة.

وفي السياق ذاته، قال الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، إنه تم رفع درجة الاستعداد والطواريء القصوى علي مستوى أحياء المحافظة للتعامل مع توقعات الأرصاد الجوية والنوة الحالية، مشيرا إلى أنه تم التشديد علي رؤساء الأحياء وشركة الصرف الصحي وجميع الأجهزة التنفيذية المعنية بالمتابعة المستمرة لحالة الشوارع المختلفة، ورصد أي حالات طارئة تجنبا لحدوث أي مشكلات في أي منطقة نتيجة سقوط الأمطار، والتأكد من تحقيق السيولة المرورية بكافة شوارع الإسكندرية.

وأكد المحافظ أن غرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة وجميع الغرف الفرعية بالأحياء والجهات المعنية منعقدة على مدار الـ ٢٤ ساعة لتلقي أية شكاوي خاصة بالأمطار وتجمعات المياه بنطاق الثغر.

النوات الشتوية تكشف الفارق بين كورنيش الإسكندرية والشوارع الجانبية (صور)
النوات الشتوية تكشف الفارق بين كورنيش الإسكندرية والشوارع الجانبية (صور)
النوات الشتوية تكشف الفارق بين كورنيش الإسكندرية والشوارع الجانبية (صور)
النوات الشتوية تكشف الفارق بين كورنيش الإسكندرية والشوارع الجانبية (صور)
النوات الشتوية تكشف الفارق بين كورنيش الإسكندرية والشوارع الجانبية (صور)
النوات الشتوية تكشف الفارق بين كورنيش الإسكندرية والشوارع الجانبية (صور)
النوات الشتوية تكشف الفارق بين كورنيش الإسكندرية والشوارع الجانبية (صور)
ads