رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 06 يونيو 2020 الموافق 14 شوال 1441

دراسة توضح خطورة "أدوات التجميل" للفتيات فى الصغر

الثلاثاء 04/ديسمبر/2018 - 07:10 م
جريدة الدستور
إسلام جمال
طباعة
توصلت دراسة جديدة، إلى أن الفتيات الذين تعرضوا للمواد الكميائية كـ«أدوات التجميل» والعطر، في سن صغير يعانون من البلوغ مبكرًا.

ووفقًا لموقع صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، يمكن أن تؤدي مادة كيميائية تدعى diethyl phthalate، تستخدم في العطور ومستحضرات التجميل، ويحظرها الاتحاد الأوروبي فقط بتركيزات كبيرة الي بلوغ الفتيات في سن صغير.

ويعتقد العلماء وفقًا للدراسة، أن المواد الكيميائية التي تعرضت لها تؤثر على مستويات الاستروجين بجسم الفتيات.

كما بدأ الصغار فترتهم في وقت مبكر بعد تعرضهم لميثيل بارابين - وهي مادة كيميائية موجودة في مستحلبات الجسم عالية الجودة والكريمات اليدوية.

وتتبع باحثون من جامعة كاليفورنيا ما يقرب من 200 فتاة من الولادة إلى المراهقة، وبحثوا عن علامات البلوغ كل تسعة أشهر بين سن التاسعة والثالثة عشرة.

وأعتقد الباحثون أن المواد الكيميائية التي يتعرضون لها تؤثر على هرمون الأستروجين الجنس الأنثوي، مما يحفز المراهقة في وقت مبكر.

وأشارت النتائج إلى أن الإناث اللواتي يمرن في سن البلوغ المبكر أكثر عرضة لسرطان الثدي والمبيض.