-
الجمعة 13 ديسمبر 2019 الموافق 16 ربيع الثاني 1441

صحف سعودية: المملكة أيقونة استقرار منظومة أسواق النفط العالمية

الجمعة 30/نوفمبر/2018 - 10:01 ص
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
أ ش أ
طباعة
اعتبرت الصحف السعودية، اليوم الجمعة، أن المملكة أيقونة استقرار منظومة أسواق النفط العالمية، مشيرة إلى أنها الأولى عالميا كأكبر مصدر للبترول، وتنتج قرابة 13% من كامل الإنتاج النفطي العالمي، وتحتل المرتبة الثانية عالميا كأكبر الدول المنتجة.

وذكرت صحيفة "عكاظ"، في افتتاحيتها بعنوان (السعودية.. القوة والمستقبل): "يقود ولي العهد الأمير محمد بن سلمان السعودية، اليوم الجمعة، في قمة مجموعة العشرين التي تمثل الثقل الأكبر لاقتصاديات العالم، فهي تضم أقوى 19 دولة على مستوى العالم، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي، وتشكل المملكة التي يحتل اقتصادها المرتبة الـ16 عالميا دورًا فاعلًا ومحوريًا في منظومة المجموعة، التي تمثّل 85% من الناتج الاقتصادي العالمي، وثلاثة أرباع حجم التجارة الدولية، ونحو 80% من إجمالي حجم الاستثمار العالمي".

وأوضحت الصحيفة أن المملكة لا تتوقف مكانتها وثقلها العالمي كقوة نفطية فقط في تمثيلها كعضو في المجموعة، فلديها إسهامات حيوية على جميع الأصعدة والمستويات تُبرز مكانتها الاقتصادية وثقلها السياسي ودورها المحوري، وهو ما جعلها تتبوأ مكانة عالية بين مصاف الدول المتقدمة والكبرى على مستوى العالم، وتعد أحد الداعمين الكبار لنشاط ريادة الأعمال النسائية، كما تتمتع المملكة بموقع جيواستراتيجي مميز يربط بين ثلاث قارات (أوروبا وآسيا وإفريقيا)، وتسعى لتقديم طروحات مؤثرة توظف من خلالها موقعها ومكانتها لتخلق فرصا واعدة أمام قوى مجموعة العشرين التي ستقودها المملكة في 2020.

في السياق ذاته، أكدت صحيفة "الرياض"، في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (القوة الفاعلة): إسهام المملكة في استقرار الاقتصاد العالمي من خلال توازن سياستها الاقتصادية، خاصة النفطية منها، في استقرار الأسواق، والحفاظ على مصالح المنتجين والمستهلكين ما كان له بالغ الأثر على توازن الإنتاج والأسعار، ما دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للتأكيد على أن روسيا وأوبك التزمتا بتعهدات الإنتاج بنسبة 100%، وذلك يرجع إلى ولي العهد السعودي، مضيفا "يتعين عليّ أن أعترف بأن جزءًا كبيرًا من ذلك قد حصل بفضل موقف السعودية، وهذا في الأساس استحقاق للسعودية وولي العهد، فقد كان المبادر إلى ذلك، وأدى ذلك إلى نتائج إيجابية".

وأوضحت الصحيفة أن استقرار الإقليم وأمنه وتنميته تأتي ضمن أولويات السياسة الخارجية، وأن العالم لا غنى له عن الأدوار المهمة التي تضطلع بها المملكة، مستشهدة على ذلك بتصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: "نحن مصممون على التأكد أن العلاقة بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية تبقى قوية حتى نتمكن من حماية أمريكا"، وأن "المملكة العربية السعودية شريك مهم للأمن القومي للولايات المتحدة".

الكلمات المفتاحية