الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441

"القومى للمرأة" ينظم مبادرة كونى منتجة للأشخاص ذوى الإعاقة

الخميس 29/نوفمبر/2018 - 04:23 م
جريدة الدستور
محمد الشريف
طباعة
ينظم المجلس القومى للمرأة، اليوم، بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، وجمعية النور والأمل، "مبادرة كونى منتجة" للتأهيل النفسى والتدريب على صناعة الحلى والمشغولات اليدوية، وذلك لمناهضة العنف ضد المرأة بالتمكين الاقتصادى.

يأتى ذلك فى إطار حملة الـ 16 يومًا لمناهضة العنف ضد المرأة، وخطة لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس، والتي تنص علي تمكين المرأة ذات الإعاقة لإدماجها في المجتمع.

واستعرضت النائبة الدكتورة هبة هجرس، عضوة المجلس ومقررة لجنة المرأة ذات الإعاقة، دور المجلس فى تأهيل وتدريب المرأة والفتاة ذات الإعاقة لتمكينها اقتصاديًا، وللتقليل من مظاهر العنف التى قد تتعرض له، وأوضحت أن مصر خطت خطوات مهمة فى طريق حصول الأشخاص ذوى الإعاقة على حقوقهم، يأتى على رأسها تخصيص رئيس الجمهورية عام 2018 للأشخاص ذوى الإعاقة، وإقرار البرلمان وإصدار الرئيس قانون حقوق الأشخاص ذوى الإعاقة، فضلًا عن تشكيل لجنة للمرأة ذات الإعاقة لأول مرة فى تاريخ المجلس القومى للمرأة، مشيرة إلى دور مكتب شكاوى المرأة ومتابعتها بالمجلس فى تلقى شكاوى المرأة وتقديم المشورة القانونية اللازمة.

كما أكدت النائبة الدكتورة هبة هجرس أن الهدف الأساسي لحملة الـ 16 يومًا من الأنشطة لمناهضة العنف ضد المرأة هو رفع الوعي العام بأهمية مناهضة العنف ضد المرأة، موضحة أنه سوف تتم إقامة معرض لمنتجات الفتيات يوم 20 ديسمبر المقبل بمقر المجلس.

فيما أكدت سعيدة محمد حسنى، رئيسة مجلس إدارة جمعية النور والأمل، أن تأهيل الأشخاص ذوى الإعاقة يجعل لهم دورا كبيرا فى المجتمع، لما له من تأثير على المستوى النفسى والاقتصادى.

وأكد الدكتور كرم مسعد، أستاذ مساعد بكلية التربية الفنية والمسئول عن تدريب الفتيات، أن عملية التدريب تمر بعدة مراحل أهمها التحفيز النفسي، وتعريف الفتيات بالأدوات المستخدمة من خلال استخدام حاسة اللمس.

وأقيمت على هامش المبادرة ندوة عن التأهيل النفسي للفتيات ذوات الإعاقة، حاضرت خلالها الدكتورة عبلة حنفى، أستاذة علم النفس ورئيس وحدة الجودة بكلية التربية الفنية.

يذكر أن المبادرة تتضمن إقامة ورش فنية لتعليم الفتيات ذوات الإعاقة البصرية صناعة الحلى والحرف اليدوية، تبدأ اليوم وتستمر حتى 6 ديسمبر 2018، يعقبها معرض لمنتجاتهن.

الكلمات المفتاحية