الخميس 22 أغسطس 2019 الموافق 21 ذو الحجة 1440
ads

غدًا.. محافظ شمال سيناء ضيف صالون المحور من العريش تضامنًا مع أهالى الروضة

الثلاثاء 27/نوفمبر/2018 - 02:01 م
 الدكتور حسن راتب
الدكتور حسن راتب
طباعة
تقدم قناة المحور، في الحادية عشرة من مساء غد الأربعاء، حلقة خاصة من صالون المحور، الذى يديره الدكتور حسن راتب من العريش، بمناسبة الذكري الأولي لشهداء الروضة.
ويستضيف صالون المحور فى الحلقة، محافظ شمال سيناء اللواء محمد عبدالفضيل شوشة، ونائبه والسكرتير العام ولفيفًا من القيادات التنفيذية والشعبية ونواب مجلس الشعب والعواقل والمشايخ وسيدات المجلس القومي للمرأة وأعضاء الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني في مقر جامعة سيناء، بمشاركة رئيس الجامعة الدكتور حاتم البلك، وعمداء الكليات واتحاد الطلاب، وعدد من الطلاب الذين قدموا فقرات فنية من نشاطاتهم .
وأكد اللواء محمد عبدالفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، فى كلمته، أن صالون المحور الثقافى له خصوصية بإقامته هنا فى العريش، ويحمل الصالون ذكرى المولد النبوى، وأيضاً إحياء الذكرى الأولى لشهداء الروضة.

وأضاف أنه فور الحادث الأليم وبتكليفات من الرئيس عبدالفتاح السيسى تمت العملية الشاملة فى سيناء بنجاح، متابعا أن ما تم تحقيقه من أمن واستقرار وعودة الحياة إلى طبيعتها رويدا رويدا بفضل دعم وتوجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيدا بدور القوات المسلحة والشرطة ، مؤكداً أن مواجهة الإرهاب والتطرف ستكون بالتنمية والتطور التي ستشهدها سيناء في المرحلة القادمة.

وأوضح أن كل مواطن سيناوى الآن يشعر بالأمن والأمان وسط مظاهر إعادة الحياة إلى سيناء، ومنها دخول التعليم بكل مراحله فى نفس التوقيت مع باقى المحافظات، حيث عادت الدراسة إلى سيناء، وعودة الدراسة فى جامعة سيناء، وهذا كان مطلبا شعبيا لأهالى محافظة شمال سيناء، وعادت الحياة إلى مدينة العريش بصفة خاصة بعودة الطلاب.

وفى الختام، وجه محافظ شمال سيناء الشكر إلى القائمين على إدارة جامعة سيناء من أساتذة وإداريين على ما يقدمونه من جهد غال، وخص بالذكر د. حاتم البلك، رئيس جامعة سيناء.

وأكد الدكتور حسن راتب، فِي كلمته، أن للمكان بركة ونحن هنا فى سيناء وهذه البقعة الغالية من أرض مصر وقد أقسم بها المولى فى كتابه العزيز، ولسيناء وسطية وفى مكانة عالية بين المسجد الحرام والأقصى، وأن تأتى رمزية الزمان والمكان والإنسان فى الذكرى العطرة لمولد المصطفى، والرمزية الأخيرة فى وجود قائد وزعيم وهو الرئيس عبدالفتاح السيسى الذى جاء لينقذ البلد من التطرف والإرهاب، فى ظل جيش مصر العظيم "وجند مصر من أعظم أجناد الأرض".

وتابع: "يشرفنا اليوم بالصالون رموز سيناء، بداية من المحافظ، والذى أكن له كل الاحترام والتقدير، وبيننا عشرة طويلة مروراً بالعديد من الأحداث التاريخية، وما قدمه من جهد وتضحيات هنا فى سيناء، كما له دور فى إعادة صياغة الحركة العلمية، وهو عالم ومفكر ومثقف.. ونحن نحتفل بذكرى المولد النبوى، فالرئيس عبد الفتاح السيسى عطرة من الرسول " من نسب رسول الله"، ومن فضل الله أن يهب الأمة فى هذا التوقيت الرئيس عبدالفتاح السيسى، ونحن لنا آمال وطموح أكبر فى أن تكون سيناء "بعث جديد" لاقتصاد مصر، ولن يحدث هذا إلا بالتنمية".

وأشار راتب إلى أن ما نشاهده الآن من دخلاء على الدين والإسلام هم صناعة استعمارية من دواعش غيرهم، والدين منهم براء، وهؤلاء هم خوارج هذا الزمان.

وأكد راتب عودة الروح إلى سيناء بعد الصمود والتصدي والانتصار بفضل قواتنا المسلحة والشرطة الأبية، فالتحية لشهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم وأنفسهم من أجل مصر، وتصادف الذكري الأولى لشهدائنا في قرية الروضة الذين لقوا ربهم بالمسجد ما بين ساجد وراكع ومُصل كلهم في رحاب مولاهم.. إنها يد الغدر والخسة، إنهم خوارج آخر الزمان سفكوا الدماء بغير سبب، وأزهقوا الأرواح بغير ذنب وزهقت الأنفس الطيبة ظلما وعدوانا لولا أن ساق القدر لهذه الأمة قائدا وزعيما حماها وحفظ لها وحدتها وحمي أراضيها، وأعاد لها الأمن والطمأنينة والسكينة.

وأضاف راتب: ليس هذا فحسب، بل تصدر الرئيس للتنمية الشاملة المتكاملة، وإعادة رسم الخريطة السكانية المختلة بين المكان والسكان، فزاد الرقعة السكانية بالمدن الجديدة، العاصمة الجديدة في الوسط، الجلالة على البحر الأحمر، والعلمين الجديدة علي البحر المتوسط، وسيناء التي ستشهد نهضة كبري بإذن الله، وستكون بعثاً جديدا لاقتصاد مصر، ناهيك عن محور قناة السويس، إنها مصر الحديثة التي يتطلع إليها المجتمع في ظل قيادة رشيدة مخلصة قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وأوضح راتب: من هنا، فإن جامعة سيناء هى "نبض الحياة" فى سيناء، ونقدم التحية للمحافظ السابق اللواء حرور، وأيضا المحافظ الحالى اللواء شوشة، فهو خير خلف لخير سلف، وتحية شكر وتقدير إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى.

وقال راتب، إن سيناء تعيش فى قلبى ووجدانى، وأنا جزء من هذه المنظومة، وقضيت حوالى أربعين سنة من عمرى فى هذا المكان وسط أهله، وأثلجت قلبى زيارة اللواء شوشة اليوم جامعة سيناء، حيث أشاد بدور أبناء جامعة سيناء فهم أصحاب رسالة ومدرسيها، وشاهدت بنفسى توجيهه الشكر إلى كليات الهندسة والصيدلة وطب الأسنان، وما شهدته من تطور كبير مروراً بباقى الكليات، وجامعة سيناء منارة علمية وثقافية

وقال راتب إن مصر عصية على أى كيان يحاول الاعتداء عليها، وسيناء عصية، ومصر تقف فى مواجهة كل التحديات بكل حب وإخلاص.

وتفقد الدكتور حسن راتب سير العملية التعليمية بجامعة سيناء، والتقى الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والأجهزة المعاونة.

وأضاف أن جامعة سيناء تعتبر منارة علمية علي أرض سيناء، وليس دورها العلمي فحسب، ولكن الدور الاجتماعي من خلال المنح المجانية التي تمنح لأبناء سيناء.

يذاع صالون المحور غدا الأربعاء، في الحادية عشرة مساء عبر شاشة المحور
ads

الكلمات المفتاحية

ads