الخميس 09 أبريل 2020 الموافق 16 شعبان 1441

السماح للسلاسل التجارية الخاصة بصرف السلع التموينية

الأحد 25/نوفمبر/2018 - 04:12 م
جريدة الدستور
صلاح عامر
طباعة
قال الدكتور إبراهيم عشماوي، مساعد أول وزير التموين ورئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، إن الجهاز سيبدأ في صرف السلع التموينية من خلال فروع السلاسل التجارية بجانب البقالين و"جمعيتي" بعد الانتهاء من طرح 1259 منفذا على مستوى الشركات التابعة، سواء شركات الجملة أو شركات "النيل والأهرام والإسكندرية".

وأضاف "عشماوي"، في تصريحات صحفية، أن صرف "السلع المدعمة" لن يؤثر على البدال التمويني، وسيكون إضافة للمنظومة، كما أن المستهلك سيستفيد لحصوله على ما يريد من سلع، سواء تموينية أو غيرها من السلسلة التي يتعامل معها، خاصة مع التوجه للتحول من دعم سلعي إلى دعم نقدي.

وتابع "عشماوي": "إن عدد السلاسل التجارية الخاصة يتراوح بين 800 و1000 منفذ في مقابل 30 ألف منفذ للبدال التمويني بجانب نحو 10 آلاف منفذ "جمعيتي".

وأوضح أن المرحلة الثانية من طرح منافذ "الشركة القابضة الغذائية" تستهدف التعميم، بينما صرف السلع التموينية من خلال السلاسل التجارية سيكون خلال المرحلة الثالثة.

وتابع "عشماوي" أن طرح 7 منافذ تابعة لشركات المجمعات الاستهلاكية، الأسبوع قبل الماضي، يعد توجها جديدا من قبل الدولة، حيث سيتم إسناد نظام الإدارة والتشغيل للقطاع الخاص، مع الإبقاء على مسمى المنفذ.

وأضاف رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية: "إن الفكرة تمت مناقشتها في حكومات سابقة، ولكن تعثرت، وحان الآوان لتطبيق الفكرة في ظل الحكومة الحالية".

وأوضح أن هناك تصورا للدعم النقدي المشروط تتم مناقشته حاليا بين الحكومة والبرلمان، وسيتم الإعلان عنه في الربع الأول من العام المقبل.

وتابع "عشماوي" أن حجم السلع المعروضة في المنافذ المعروض على القطاع الخاص سيتضاعف؛ لأن شركات القطاع الخاص والسلاسل التجارية لديها موردون آخرون، بخلاف منتجات الشركة "القابضة الغذائية" وتوابعها، مما سيحقق إتاحة أكبر وعدد سلعة أكبر، وفي نفس الوقت تكلفة السلعة سيكون أقل مما سينعكس إيجابيا على الأسعار والجودة.

الكلمات المفتاحية