-
السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441

استراحة محارب

الثلاثاء 20/نوفمبر/2018 - 12:20 م
جريدة الدستور
فاطمة مرزوق
طباعة

تبدو الحياة قاسية، لكنهم يجتهدون فى انتزاع لحظاتٍ سعيدة منها، لعلها تمنحهم القوة لاستكمال الطريق فى سلام وأمان، التفاصيل قد تبدو مزعجة، لكنها تحمل فى طياتها الكثير من الجمال والبهجة. «تروسيكلات» قديمة متهالكة. القمامة تفترش الأرض، تنقض عليها الهرر من كل مكان، بينما يحلق «أبوقردان» فى السماء ويهبط على أكوام القمامة ليفتش فيها عن طعامه. تستقر أشجار الموز بالقرب من البوابة الحديدية لتزين المكان، بينما يجلس رجلان يرتديان زيًا برتقاليًا متسخاً ليأخذا قسطًا من الراحة. هنا الملاذ الآمن لعمال نظافة منطقة «شبين القناطر»، حيث يتجهون إليه بعد انتهاء وردية عملهم، يستريحون من يوم عملٍ شاق، يتبادلون الأحاديث والحكايات، يضحكون رغم الآلام التى  يحملونها بين أضلاعهم، ثم يخلعون ملابس العمل ويعودون إلى منازلهم من جديد