الأحد 29 مارس 2020 الموافق 05 شعبان 1441

تقرير: تضاعف أعداد المرضى المصابين بالشلل فى أمريكا

الخميس 15/نوفمبر/2018 - 07:41 ص
تعبيرية
تعبيرية
طباعة
أكد مركز الوقاية ومكافحة الأمراض الأمريكي في أحدث تقاريره، تضاعف أعداد المرضى المصابين بالشلل بالولايات المتحدة الأمريكية؛ فيما لا تزال حالات الشلل لدى الأطفال يسيطر عليها الغموض وتحير مسؤولو الصحة العامة بأمريكا.

وأكد المركز - في أحدث تقاريره - تسجيل 90 حالة من حالات التهاب النخاع الرخو الحاد (AFM) بين الأشخاص في 27 ولاية، فيما تحقق المركز أن 252 مريضا قد يكون لديهم التهاب النخاع الرخو، وهو عدد قفز بواقع 33 مريضا إضافيا منذ مطلع الأسبوع الماضي.

وقالت "نانسي ميسونييه" مديرة المركز الوطني للتحصين والأمراض التنفسية بمركز الوقاية ومكافحة الأمراض: "يعد تصنيف الحالات أمرا مهما، حيث نحاول معرفة العوامل المساهمة في زيادة فرص الإصابة بالتهاب النخاع الرخو الحاد (AFM)، لكن الاهتمام بالمريض هو الأولوية الأولى للأطباء وقسم الصحة".

وأضافت: "تؤدي الحالة الشبيهة بمرض شلل الأطفال إلى الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي بين 3 إلى 10 أيام قبل تعرض الضحية لضعف في الأطراف، ليعانى هؤلاء الضحايا من الشلل".

وشدد التقرير على أن غالبية حالات التهاب النخاع الرخو الحاد من الأطفال في المرحلة العمرية ما بين 2- 8 سنوات، نصفهم من الذكور.

وقالت مديرة المركز الوطني للتحصين والأمراض النفسية: "لا توجد في الوقت الحالي علاجات أو تدخلات مستهدفة بما يكفي من الأدلة لأسباب الإصابة بالتهاب النخاع الرخو الحاد، ويوصي الأطباء بتعجل الاستشارات العصبية لمناقشة العلاج".

وكونت الوكالة فريق عمل من الخبراء الوطنيين لإعداد جدول أعمال للبحوث، وتحديدًا لإيجاد محفزات للحالة، ولماذا تؤثر على بعض الأطفال، وتعمل الوكالة منذ عام 2014، على معرفة الأسباب والعثور على العلاج، بما في ذلك العمل مع الأطباء الذين يعالجون مرضى التهاب النخاع الرخو الحاد (AFM).