القاهرة : الأربعاء 24 أبريل 2019
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
اقتصاد
الأربعاء 14/نوفمبر/2018 - 03:03 ص

عشر سنوات على ميلاد البيتكوين - من سنتات قليلة إلى ألاف الدولارات

البيتكوين
البيتكوين
حسام فوزي
dostor.org/2395727

الأن وقد مر على الظهور الأول لأشهر العملات الرقمية المشفرة " بيتكوين " عشر سنوات كاملة ، دعونا نستعرض فى السطور القادمة ، بدايات وتاريخ العملات الرقمية التى أحدثت دويا كبيرا وزخما هائلا وجدلا لا يزال دائرا حتى الأن .

منذ الأزمة المالية العالمية في  2008 وإثر الصدمة التي شهدها العالم بسبب انهيار القطاع المالي بصورة كبيرة ومع تزايد المخاوف بأن هذا الهبوط قد يكون نهاية للرأسمالية، تقدم فريق "ساتوشي ناكاموتو" بفكرة مبنية على تكوين "نظام كاش" عن طريق وايت بيبر تسمى "بالبيتكوين" ثم تم إرسالها لمجموعة من المطورين لإنشاء أول عملة لا مركزية .

الهدف منها أن تكون سريعة وآمنه وتقوم بإزالة دور البنك (الطرف الثالث) الذي عادة ما نعتمد عليه لاتمام هذه العملية على أن تقوم الشبكة بهذه العملية ، ومن هنا جائت التسمية " رقمية مشفرة " .

فهل نجحت العملات الرقمية ، لا شك أنها بالفعل موجودة وتحقق انتشارا واسعا كل يوم ، خاصة مع توفيرأقصى درجات الأمان ، لكنها لم تصبح بعد وسيلة دفع يومية يمكن أن تكون بديلا للعملات المركزية ، لكنها بلا شك تمثل عنصرا جديدا من عناصر توزيع المخاطر ، وتقسيم الثروات ، فنرى مستثمرين قرروا أن يحتفظوا بجزء من ثرواتهم فى شكل أصولا عقارية ، أو سبائك ذهبية تحسبا لأى تقلبات بأسعار العملات الرئيسية ، ومن هذا المنطلق أتخذت العملات الرقمية المشفرة مكانها كأحد عناصر تلك التنوع فى محفظة المستثمرين .

لنعود الأن إلى أهم ما يحتاج إليه المستثمر لقبول العملات المشفرة كوافد جديد فى محفظته الاستثمارية وهو عنصر الأمان .

 

نقطتين أساسيتين لنطلق على العملات الرقمية كلمة " آمنة " :

 

 أولا - تأمين عمليات التداول ورأس مال المستثمرين وتأمين أليات نقله إلى حوزتهم فى أسرع وقت ، ووفق طرق أمنة ، ومثالا على ذلك ما توفره بورصة   Gate.ioوالتى تتميز بكونها واحدة من بورصات العملات الرقمية التى تستثمر جهودها وأموالها في تنمية قاعدة عملائها ، والتي تتجاوز حالياً 2 مليون مستخدم بأحجام تداول يومية تتجاوز مليون دولار يومياً ،و هو ما يضعها ضمن أكبر 10 بورصات في العالم من حيثا لقيمة السوقية.

تضع البورصة توفير التأمين اللازم لأموال العملاء على رأس أولوياتها ، وهو ما يتجلى فى توفير محفظة رقمية خاصة بها ،Wallet.io، يليها مباشرة الحرص على تقديم بيئة عمل متطورة ومرنة لقاعدة المستخدمين. يتطلب ذلك بطبيعة الحال العمل بشكل مستمر على تحسين البنية الأساسية بالشكل الذي يحقق مزيج من الأمان والمرونة وسهولة الاستخدام.

 

ثانيا -  المصداقية والثقة فى المنصة والشركة التى يتعامل معها المستثمرين ، والتى تعتمد على الثقة والاعتراف العالمى بالشركة ، ووجود مقر على أرض الواقع يمكن المستثمرين من اللجوء إليه للتعرف أكثر على كفاءة الشركة وهيكلها الإدارى وآليات تنفيذ عملها ، وتعد بورصة العملات المشفرة Coinbase مثالا واضحا على ذلك فقد حصلت فى يوليو الماضى على موافقة من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) وهيئة تنظيم الصناعة المالية (FINRA) لإدراج العملات الرقمية التي تعتبر أوراقًا مالية، حسبما أفادت بلومبرغ .


هل سيمكننا أستبدال العملات التقليدية بالرقمية فى وقت قريب :

أصبح واقعا أننا لم نعد نستخدم العملات الورقية كما كنا فى السابق ، فقد استبدلناها ببدائل رقمية تمثلت فى محافظ نقدية على الهواتف الذكية تمكنك من إجراء أغلب تعاملاتك اليوية ، لكن النظام الحالي للمدفوعات غير النقدية ليس ظاهرة جديدة: فقد تطور نتيجة لسنوات عديدة من العمل.

ومع ظهور البيتكوين وما تلاها من عملات باتت واسعة الانتشار ومعروفة إلى حد كبير فى العديد من الأوساط  ، نرى أن هناك  خمسة خصائص أساسية وإلزامية من شأنها أن تسمح للعملات الرقمية أن تصبح وسيلة للدفع الفعال :

الاستقرار: من أجل أن تصبح شكلاً فعالاً للدفع، يجب على الناس تقييم البضاعة في وحداتها دون وعي. وهذا يتطلب أقصى استقرار لسعر الصرف وميزان العرض والطلب.

قابلية الانتشار: يجب أن تضمن العملة الرقمية لمعاملات الحسابات اليومية غير المنقطعة في مواجهة عدد متزايد من المستخدمين.

سهولة الاستخدام: يجب أن تكون إجراءات الحصول على العملات المشفرة وتخزينها وإنفاقها بسيطة قدر الإمكان.

على نطاق واسع: يعتمد استخدام المال بالكامل على تأثير الشبكة. التطبيق العملي، وحينها ستنمو العملات المشفرة مباشرة بما يتناسب مع نمو شعبيتها.

حوافز الإنفاق: حتى الآن، فإن الحافز الرئيسي لاكتساب العملة الرقمية المشفرة هو الاهتمام الاستثماري بالنمو المستقبلي للأصل. لكي يتم دفع قيمة العملة المشفرة، يجب تطوير الحوافز لإنفاقها ولكن ليس للإحتفاظ بها أو تجميعها فقط.

الفكرة الأساسية أن العملات المشفرة لم تظهر بصورة كبيرة قبل 2018 على أنها نظام كاش وأنما ظهرت على أنها أصل استثماري واتخذت نفس وضع الذهب كنوع من أنواع التحوط ولكن في 2018 ومع تحسن الأوضاع الاقتصادية كان التأثير الأكبر لهذا التحسن منصب بصورة رئيسية على الذهب والعملات المشفرة التي شهدت أداء سلبي على مدار العام .

ورغم الهبوط الذي شهدته العملات الرقمية على مدار العام الجاري إلا أنها تلقت بعض الدعم قبل أيام من الاحتفال بالذكرى العاشرة لها،  وذلك عندما أعلنت شركة Fidelity Investments للخدمات المالية أنها فتحت خدمة تداول عملة مشفرة للأموال والمستثمرين المتطورة، وعادة ما تلتزم الشركات الكبيرة بالجانب الحيادي بشأن هذه الأمور لذلك تعتبر هذه خطوة إيجابية نوعًا ما.

وفي النهاية ورغم المخاطر التي تحيط بالعملات المشفرة إلا أن هناك بعض المشرعين والهيئات التنظيمية تعمل حاليًا على توفير عوامل الأمان التي تحث على دعم العملات المشفرة والبلوكتشين.

لن تختفى العملات الرقمية المشفرة ، لكنها كما أطلق عليها البعض " عملات المستقبل " ، وهذا يعنى انها ستحتل الصدارة ، لكن فى مستقبل قد يكون أقرب من تصوراتنا ، وكما استبدلنا حافظة نقودنا التقليدية ، بحافظة نقدية على الهاتف المحمول تمكننا من تنفيذ عملياتنا اليومية الروتينية ، لن يكون بعيدا أن تحتل محفظة العملات المشفرة هذا الدور فى مستقبلنا القريب.

ads
ads