القاهرة : الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
حوادث
الجمعة 09/نوفمبر/2018 - 03:47 م

عامل البناء حاول اغتصاب المعلمة فدافعت عن نفسها حتى الموت

عامل البناء حاول
اسلام اابكري
dostor.org/2389759

قررت النيابة العامة بمحافظة قنا حبس المتهم بقتل معلمة علم نفس وفلسفة٤ أيام علي ذمة التحقيقات، بعدما نجحت أجهزة الأمن بقنا بإشراف اللواء مجدى القاضى مدير الأمن، فى كشف غموض مقتل المعلمة داخل منزلها، وتبين قيام عامل بناء بمحاولة سرقتها واغتصابها فقاومت ومن ثم قتلها.

تلقى العميد عصام جلال، مأمور قسم قنا، بلاغا بالعثور على جثة ميرفت محمد الملقب (50 سنة) مدرسة فلسفة، وبها إصابة فى الرأس، وملقاة داخل منزل تحت الإنشاء تمتلكه بمنطقة خلف التجنيد، شرق مدينة قنا، وتستخدم الطابق الأرضى كمخزن لملابس السيدات.

كشفت تحريات فريق البحث بقيادة اللواء محمود حسن مدير المباحث، والعميد أشرف عبد المالك رئيس المباحث، والمقدم محمد إيهاب خلف الله رئيس مباحث مركز قنا، أن مرتكب الحادث عامل بناء يدعى "أحمد. ص. ر. ع" (25 سنة)، وكان يعمل فى العمارة المجاورة لمنزل المجنى عليها، حيث تسلل للمنزل بهدف اغتصابها وسرقتها، لعلمه بأنها سيدة ثرية، إلا أنها قاومته بشدة، مما دفعه لضربها على رأسها بأسطوانة البوتاجاز، وتركها جثة هامدة وفر هاربا.

تمكن المقدم محمد إيهاب خلف الله، رئيس مباحث مركز قنا، من ضبط المتهم الذى أدلى باعترافات تفصيلية بارتكابه الحادث، وقال إنه راقب المجنى عليها لمدة أسبوع، وخطط لسرقتها واغتصابها لأنه يعلم أنها سيدة ثرية.

وأضاف: دخلت المنزل الذى كانت أبوابه مفتوحة، فوجدتها فى الطابق الأرضى، وهجمت عليها فقاومتنى وقالت لى سأعطيك ما تريد من أموال مقابل الخروج من المنزل، إلا أننى قلت لها (أنا عايزك انتى)، وفور سماعها هذه الكلمة تحولت إلى وحش كاسر، وقامت بعضى فى يدى فضربتها بالبوكس فى وجهها أكثر من مرة حتى سقطت على الأرض، ولكنها استمرت فى المقاومة، وبدأت فى الصراخ بصوت عالٍ، فكتمت أنفاسها بيدى حتى لا يسمعنا أحد، ولكنها عضتنى مرة أخرى رغم ضعف قدرتها على الحركة، فضربتها بأسطوانة بوتاجاز أكثر من مرة حتى تأكدت من موتها وهربت دون أخذ شيء من أموالها أو من مخزن الملابس المملوك لها.

ads
ads
ads