القاهرة : الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
محافظات
الجمعة 09/نوفمبر/2018 - 01:37 م

"الدستور" تنتصر لأعضاء حملة "100 مليون صحة" على إمام مسجد الروبي

الدستور تنتصر لأعضاء
الفيوم مصطفي عبدالله الصعيدي
dostor.org/2389555

شهدت منطقة الروبي بالفيوم واقعة مؤسفة، حينما رفض إمام وخطيب مسجد الروبي دخول فريق المبادرة الرئاسية للكشف عن فيروس سي والأمراض غير السارية، وطردهم من ساحة المسجد، وهو ما جعل أحد الأهالي يتبرع بمحله لتؤدي الحملة عملها لحين إقناع الإمام بالسماح لدخولهم، إلا أنه رفض رفضا قاطعا، وصمم على منعهم من ممارسة عملهم، بحجة عدم وصول إخطار رسمي من الإدارة التابع لها المسجد.

وزاد الأمر سوءًا بعد اعتداء إمام المسجد بسب عدد من الأهالي حاولوا التدخل لإقناعه بالموافقة على عمل الفريق الطبي.

الأهالي اتصلوا بمكتب "الدستور"، وعلى الفور تم التوجه إلى هناك وسط حالة من الهرج والمرج، وحاول مراسل "الدستور" إقناع إمام المسجد بأن تلك المبادرة تحت رعاية رئيس الجمهورية، إلا أنه رفض رفضا قاطعا، فأجرى اتصالا بوكيل وزارة الأوقاف، وبدوره اتصل بإمام المسجد وتم السماح لفريق الحملة بالعمل وفتح قاعة المناسبات لهم لاستقبال الراغبين في إجراء الكشف والتحليل اللازم.

وأكد عدد كبير من أهالي حي الروبي أن إمام المسجد تعامل مع أعضاء فريق الحملة بطريقة مشينة، وطردهم من ساحة المسجد، ورفض الاستماع لأحد، مما جعل أعضاء الحملة يقررون الانصراف، لولا سرعة تدخل "الدستور" لاحتواء الأمر.

وطالب أهالي حي الروبي بضرورة التحقيق مع إمام المسجد الذي أصبح يتعامل بطريقة متطرفة مع الجميع، مؤكدين أن تلك الواقعة لم تكن الأولي له، فقد سبق نقله من المسجد منذ عامين بعد شكاوي العديد من الأهالي إلا أنه عاد مرة أخرى للمسجد منذ عدة أشهر.

ads
ads
ads