القاهرة : الأحد 16 ديسمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تقارير ومتابعات
الجمعة 09/نوفمبر/2018 - 11:45 ص

أزمة الطماطم تشتد داخل البرلمان.. ونقيب الفلاحين يطالب بدعم المحلي

الطماطم
الطماطم
إسلام أبو المجد
dostor.org/2389400

تسعى وزارة الزراعة للتحقيق في فساد تقاوي الطماطم الفاسدة، ومحاسبة المسئولين عن هذه الأزمة، وأكد النائب عثمان المنتصر، أمين سر لجنة الزراعة بمجلس النواب، أن اللجنة تولى حاليًا اهتمامًا بأزمة الطماطم الفاسدة التي نتجت عن استيراد بعض الشركات تقاوي فاسدة أدت إلى تعفن نسبة كبيرة من الطماطم، خاصة في أراضي الدلتا، كما أن اللجنة استقبلت طلب إحاطة مقدما من النائب هشام الحصري، حول فساد الطماطم.

من جهته، قال حسين أبوصدام، النقيب العام للفلاحين، إن الإنتاج المحلي من الطماطم يعتمد على استيراد التقاوي، وذلك من 5 شركات مصرية، تستخدم بعض الحيل والأساليب الخداعية لدخول أصناف تقاوي غير مطابقة لمواصفات السوق المصرية، وما يكون مناسبا للزراعة في مصر.

وتابع نقيب الفلاحين، في تصريحات خاصة لـ"الدستور"، أن الدولة تنفق ما يقرب من 1.5 مليار دولار سنويًا لاستيراد البذور، مشيرًا إلى أنه لا بد من عودة الانتاج المحلى من البذور مرة أخرى، وزيادة النسبة المخصصة لمعهد البساتين التابع لمركز البحوث، مشيرًا إلى أن هذه الشركات تتسبب في العديد من الأزمات للفلاحين بسبب ما تستورده من تقاوي بعيدة كل البعد عن الجودة، بالإضافة إلى تحكم هذه الشركات في سعر السوق.

وأضاف أن ما يقارب 6000 فدان هى عدد الأفدنة التي هلكت نتيجة زراعة محصول الطماطم هجين (023F1) المصاب بـ"بفيروس تجعد والتفاف الأوراق"، والذي تستورده شركة "الجعارة لاستيراد البذور الزراعية".

وطالب "أبوصدام"، وزارة الزراعة، بتوفير بديل مناسب للمزارعين بعد وقف ترخيص الشركة.

ads