القاهرة : الخميس 22 نوفمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
الكابتن
الخميس 08/نوفمبر/2018 - 05:21 م

ملامح تشكيل الأهلى أمام الترجى فى نهائى إفريقيا

ملامح تشكيل الأهلى
أشرف إسماعيل - محمد الدكر
dostor.org/2388910

يسعى الفريق الأول لكرة القدم بالنادى الأهلى للفوز ببطولة دورى أبطال إفريقيا للمرة التاسعة فى تاريخه، عندما يحل ضيفًا على الترجى التونسى، فى التاسعة مساء اليوم على استاد «رادس»، فى إياب الدور النهائى من البطولة.

ويبحث الفريق عن حسم اللقب لصالحه من أجل التأهل لبطولة كأس العالم للأندية، المقرر إقامتها فى الإمارات خلال الفترة من ١٢ إلى ٢٢ ديسمبر المقبل. ويخوض «المارد الأحمر» المباراة ولديه ٣ فرص للحصول على الكأس، هى الفوز أو التعادل بأى نتيجة أو الهزيمة بفارق هدف واحد فقط، فى ظل انتهاء مباراة الذهاب فى برج العرب لصالحه بنتيجة ٣- ١.

ومن المتوقع أن تلعب استراتيجية المدير الفنى للأهلى باتريس كارتيرون فى إدارة اللقاء دورا كبيرا فى تحديد النتيجة، فى ظل حاجة الفريق لامتصاص حماس جماهير ولاعبى الترجى، والحفاظ على التعادل لأطول وقت ممكن من أجل إحباط المنافس، كما يلعب الوقت دورا كبيرا لصالح الأهلى لكونه يمثل ضغطا على الخصم الذى سيواجه ذلك بالاندفاع الهجومى، ما يسمح باستغلال المساحات وإحراز هدف أحمر ينهى اللقاء نفسيا.

وفى هذا الإطار، حذر المدير الفنى لاعبيه من اهتزاز شباك محمد الشناوى بهدف مبكر فى نصف الساعة الأول من المباراة، خاصة أن ذلك سيرفع من معنويات لاعبى الترجى ويزيد من حماس الجماهير، ما يشكل ضغطًا على الفريق الذى يلعب فى أرض المنافس.

ووضع «كارتيرون» سيناريو متكاملًا لسير المباراة، يقوم فى البداية على الدفاع اليقظ من أجل امتصاص حماس أصحاب الأرض، ثم تطوير اللعب للسيطرة على منطقة وسط الملعب، على أن يبدأ الفريق بعدها فى محاولة خطف هدف لقتل طموح المنافس، ملتزمًا فى جميع المراحل بالحرص الدفاعى حتى لا يفقد الفريق سيطرته على مجريات اللقاء.

واستقر الفرنسى على ملامح التشكيل النهائى الذى سيبدأ به المباراة، رغم غياب الخماسى: وليد أزارو للإيقاف بقرار من لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقى، ومؤمن زكريا المعاقب فنيا، وأحمد فتحى، وعلى معلول، ومحمد نجيب للإصابة.

ويضم تشكيل الفريق المتوقع كلًا من محمد الشناوى فى حراسة المرمى، ومحمد هانى وسعد سمير وساليف كوليبالى وأيمن أشرف فى الدفاع، وحسام عاشور وعمرو السولية محورى ارتكاز فى الوسط، فيما يأتى وليد سليمان وإسلام محارب وميدو جابر فى الأمام، مع اللعب بمهاجم متقدم هو مروان محسن.

وجاء اختيار ميدو جابر بدلًا من أحمد حمودى لأن الأول يُجيد القيام بواجباته الدفاعية أمام محمد هانى، الذى يخشى الجهاز الفنى من تفوق لاعبى المنافس عليه نظرًا لصغر سنه وقلة خبرته.

وسادت حالة من الارتياح داخل الجهاز الفنى للأهلى، بعد رفض لجنة الالتماس بالاتحاد الإفريقى، التماسًا تقدم به الترجى لإلغاء إنذارين تم إشهارهما فى وجه الثنائى شمس الدين النوادى وفرانك كوام، فى مباراة الذهاب، الأمر الذى يحرمهما من لقاء اليوم.

وقال محمد يوسف، المدرب العام للأهلى، إن فريقه وجد حلًا لتعويض غياب أزارو، مثلما حدث من قبل حين أصيب أجاى ومعلول، وغابا عن الفريق، مشيرًا إلى أن الفريق لا يوجد به لاعب أساسى وآخر احتياطى، فالجميع يؤدى المطلوب منه على أكمل وجه، محذرًا لاعبيه من الاعتراض على قرارات الحكم خلال شوطى المباراة.

ads
ads