الإثنين 15 يوليه 2019 الموافق 12 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

انطلاق مهرجان التمور المصرية بواحة "سيوة" 7 نوفمبر الجارى

الأحد 04/نوفمبر/2018 - 10:48 ص
عمرو نصار
عمرو نصار
دعاء أبو العزم
طباعة
ads
تنظم وزارة التجارة والصناعة، بالتعاون مع جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بدولة الإمارات العربية المتحدة، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو)، ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، ومحافظة مطروح، مهرجان التمور المصرية بواحة سيوة في دورته الرابعة خلال الفترة من 7 إلى 9 نوفمبر الجاري، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى.

ومن المقرر أن يشارك في فعاليات المهرجان المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، والدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور على المصيلحي وزير التموين، واللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور عبدالوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.

ويحظى المهرجان في دورته هذا العام بمشاركة كبيرة سواء من العارضين أو المستوردين، حيث سيشهد مشاركة 142 عارضًا و71 مستوردًا، بالإضافة إلى وفود لـ5 دول عربية تشمل المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة وليبيا والأردن والسودان.

يذكر أن مصر تحتل المرتبة الأولي عالميًا في إنتاج التمور، حيث تستحوذ على نحو 18% من الإنتاج العالمي للتمور، وتعتبر الأولى على المستوى العربي بنسبة حوالي 23% من الإنتاج العربي من التمور، لذا فإنها تولي قطاع التمور اهتمامًا بالغًا لكونه أحد القطاعات الواعدة لتحقيق النمو الاقتصادي وزيادة الصادرات وتشغيل الأيدي العاملة.

وسيشهد المهرجان إطلاق مسابقة التمور المصرية بدورتها الرابعة لعام 2018، وذلك بمشاركة مصنعي ومصدري التمور من كافة أنحاء الجمهورية، وخبراء زراعة وإنتاج ووقاية النخيل من الأمراض والآفات، وعدد من المزارعين المختصين بزراعة النخيل وتصنيع التمور، وكذا ممثلي عدد من المؤسسات العلمية والبحثية والمنظمات والهيئات الدولية المعنية، حيث تستهدف المسابقة خلق روح المنافسة الإيجابية بين مزارعي النخيل وتطوير النشاط الإبداعي للوصول لمستويات عالية من الإنتاج بكافة أصناف التمور المصرية، وهو ما يسهم في تحسين المستوى المادي للمزارعين، وتشجيع تصنيع وتعبئة التمور لأغراض التسويق المحلى والتصدير للخارج، كما تتضمن فعاليات المهرجان معرضًا للمنتجات الحرفية المصنعة من النخيل، ومنافسات بين الطهاة العالميين والمحليين لعمل أكلات جديدة من التمور.

وقال وزير التجارة والصناعة، إن تنظيم الوزارة للمهرجان الرابع للتمور المصرية يعكس النجاح الذى حققه المهرجان في الدورات الثلاث السابقة، حيث يقوم المهرجان بدور رئيسى في الارتقاء بصناعة التمور المصرية وزيادة معدلات التصدير، ويهدف إلي إلقاء الضوء علي قطاع التمور في مصر، وتوحيد جهود كافة الجهات للنهوض بهذا القطاع المهم، وإيجاد الحلول التطبيقية للمشاكل التي تواجه منتجي ومصنعي التمور، مشيرًا إلى أن المهرجان يستهدف أيضًا إقامة روابط قوية بين تلك الجهات ومنتجي ومصنعي التمور وتبادل الخبرات بين منتجي ومصنعي التمور من داخل وخارج مصر، وتشجيع الابتكار والمنافسة من خلال مسابقات المهرجان، وكذا نقل المعلومات الحديثة وتبادل الخبرات من خلال الندوات العلمية المقامة خلال فعاليات المهرجان.
ads
ads
ads
ads
ads