الأربعاء 17 يوليه 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
adsads
ads
ads
ads

أنعام وأسرتها يحاصرهم الفقر والمرض

السبت 03/نوفمبر/2018 - 05:52 م
جريدة الدستور
رشا نصر
طباعة
ads
"لو كان الفقر رجلا لقتلته".. عبارة تؤكد لنا في كل مرة نتقابل فيها مع حالة إنسانية جديدة أن الكثير من حالات المرض يتلازم بالفقر هذا ما حدث مع السيدة إنعام عبدالنبي محمود والتي تبلغ من العمر 65 عاما تجسيدا حيا لهذه الحقيقة، حيث إنها تعاني من مشاكل عدة علي المستوي المادي والصحي فهي تعيش بغرفتين مليئتين بالحشرات والزواحف التي تسبب الكثير من الخوف والذعر للأحفادها الذين يقيمون معها، بالإضافة إلي صغر المساحة التي يسكنها ما يقرب من عشرة من أفراد أحفادها لابنها المتوفي وأخيها المريض والزوجة الثانية لزوجها المتوفي وأولادها تجعلهم يفترشون الأرض للنوم عليها إضافة إلي غرق الغرفتين بمياه المجاري، وما يزيد من شعور هذه السيدة بالألم إحساسها بالعجز من قصر اليد وقلة الحيلة حيث لا تملك من المال ما يكفي لتوفير حياة كريمة لأسرتها سوي بضع جنيهات قليلة من مشروع بيع الجرير أمام مسكنها بالشارع فهذه السيدة لم تفكر في نفسها بقدر انشغالها بمن حولها تخشي عليهم من المجهول وتتمني الايلاقو نفس المصير، وعلي الرغم من قوتها وتحملها لمصاعب الحياة التي مرت والتي لا زالت تواجهها إلا أنها أحيانا يتسلل اليأس إلى قلبها متمنية الموت لتترك مساحة من الغرفة لأحفادها.
صرخات ونداءات من السيدة أنعام كلها رجاء وأمنيات بتوفير سكن آدمي تقضي فيه ما تبقي من حياتها، وتضمن به حياة آمنة لأحفادها كما تتمني أن يساعدها أحد الأطباء في علاجها من مرض القلب الذي أصابها مؤخرا إلي جانب إصابتها بأمراض السكر والضغط والمياه البيضة بعينها.

للتواصل مع الحالة من خلال رقم 01066778020
ads
ads
ads
ads