القاهرة : السبت 17 نوفمبر 2018
محمد الباز رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
محمد العسيري رئيس التحرير التنفيذي
ads
تقارير ومتابعات
الجمعة 26/أكتوبر/2018 - 07:43 م

جولة داخل "عزبة شلبي".. إمبراطورية قطع غيارات السيارات المستعملة

جولة داخل عزبة شلبي..
ياسمين محمود
dostor.org/2374146

تشهد سوق قطع غيار السيارات في مصر، ارتفاعًا ملحوظًا في أسعار قطع الغيار الجديدة؛ ويرجع السبب في ذلك لارتفاع سعر الدولار بعد تحرير سعر الصرف، ولذلك لجأ معظم أصحاب السيارات إلى الأسواق الموازية "المُستعمل"؛ للبحث عن قطع غيار لإصلاح سياراتهم بأسعار رخيصة، خاصة في ضوء ارتفاع الأسعار المبالغ فيه عند شراء قطع الغيار الجديدة من مراكز قطع الغيار الأصلية والتوكيلات.

ويُصاب أصحاب السيارات بحيرة، لكثرة تعدد أماكن شراء وبيع قطع الغيار المستعملة في مصر، سواء من مختلف منصات التواصل الاجتماعي أو من خلال الأسواق المختلفة، وترصد "الدستور" أهم الأماكن التي توفر قطع الغيار المستعملة في مصر، لمعرفة أفضل الأسعار وأماكن توافر جميع قطع الغيار المستعملة داخل الأسواق المختلفة، وللتعرف على أراء التجار في جودة قطع الغيار الصيني المنتشرة في الأسواق المحلية الآن، وتقييم حركة البيع والشراء في السنوات الماضية.

وتعد عزبة شلبي بمنطقة مسطرد في حي المطرية، من أكثر الأماكن التي يتوفر بها قطع غيار السيارات المستعملة المستوردة من الخارج، بالأخص إيطاليا، سنغافورة أو اليونان، بأسعار مناسبة لجميع الفئات، فداخل السوق تجد جميع قطع غيار السيارات بأسعار رخيصة بالمقارنة بباقي الأسواق الأخرى، ولجميع موديلات السيارات القديمة.

ويقول محمد عبدالحميد تاجر وصاحب ورشة قطع غيار للسيارات "الفيات"، إن السوق الأن يشهد حركة ركود في البيع والشراء بنسبة تصل لـ50%عن ما كانت عليه عزبة شلبي قبل 4 سنوات، مشيرًا إلى أن زيادة سعر الدولار مقابل الجنية، وزيادة الجمارك أدت إلى ارتفاع أسعار قطع الغيار المستوردة من الخارج، لافتًا إلى أنه سابقا كانت تصل تكلفة حاوية قطع الغيار "الكونتنر" من الخارج، من بورسعيد إلى القاهرة، بـ200 ألف، أما الآن فأصبح الأمر يختلف تماما؛ إذ تخطى سعر الحاوية لـ800 ألف.

ويتابع "عبدالحميد"، ولكن بالرغم من ارتفاع أسعار قطع الغيار المستعملة من الخارج، إلا أنها تعتبر أرخص من التوكيلات التي تزيد علها 10 أضعاف ثمنها، لذلك يلجأ أصحاب السيارات غير القادرين على شراء قطع الغيارالجديدة من التوكيل إلى شراء قطع الغيار المستعملة التي يحتاجونها من عزبة شلبي بالأسعار المناسبة لهم.

ويرى أحمد سعدان تاجر قطع غيار كوري، أن قطع الغيار المستعملة المستوردة من الخارج، تجذب أصحاب السيارات، لأنه يتم استيرادها طبقا للقانون ومعيار الدولة، بخلاف حالتها الجيدة، ويعتبرها البعض أضمن من قطع الغيار الصيني، خاصة أن السيارات في الدول الأوروبية "مش متهانة"، على حد قوله.

وأشار إلى أن أغلب قطع الغيار الموجودة بعزبة شلبي، يتم استيرادها من سنغافورة، كوريا، وإيطاليا لضمان جودتها العالية.

ويقول إبراهيم جمال، تاجر قطع غيار ياباني، إن سبب إنتشار قطع الغيار الصينية في الأسواق، هو ارتفاع سعر قطع الغيار الأصلية بشكل مبالغ فيها خلال السنوات الماضية بشكل كبير، مما فتح الباب لدخول الصيني، موكدا أن أصحاب السيارات يفضلون شراء قطع الغيار المستعملة عن الصيني بالرغم من رخص الصيني عن المستعمل، ولكن بسبب قلة جودة الصيني يلجأون إلى المستعمل المستورد من الخارج.

ويتابع: توجد أسواق كثير تعمل في قطع الغيار المسروقة والمهربة المتهالكة عن طريق تقطيع السيارات وبيعها "كخردة ومستعمل" بدون أوراق أو ضمانات، لكن تجارعزبة شلبي ترفض التعامل مع هذا النوع من قطع الغيار، مشيرًا إلى أن هذا النوع من قطع الغيار المغشوشة توجد في الأسواق التي تعمل في الظلام بدون رقابة من الدولة بعكس عزبة شلبي.

ويكمل "جمال" تتنوع قطع الغيار داخل عزبة شلبي، ما بين قطع غيار حالتها جيدة وأخري متهالكة لذلك يوجد لكل منتج ضمان للرجوع في البيع إذا اكتشف العميل عيب كان مخفيا.

ويضيف "فريد عثمان" أحد تجار قطع الغيار الكوري، إن أصحاب السيارات لايمكنهم التفريق بين قطع الغيار الجيدة والمتهالكة عند الشراء واذا كان بالمنتج مشكلة فإنها لا تظهر إلا بعد الاستخدام، ولهذا يوجد فترة ضمان تصل لحوالي 15 يوم من شراء المنتج كالموتور ويومان لقطع الغيار الكهربائية الخاصة بالسيارة، وأكد خلو الشارع تماما من قطع الغيار الصيني سواء القادمة من الخليج أو حتى القادمة من الدول الأوروبية، لافتا إلى أن قطع الغيار الصيني القادمة من الدول الأوربية تمتاز بجودة بعكس تلك القادمة من دول الخليج.

وأشار إلى وجود حالة ركود شديدة في البيع والشراء خاصة بعد تعويم الجنيه، وأيضا نتيجة لارتفاع الجمارك وتغير سعر العملة المتتالي ما يعرضهم لخسائر كبيرة.

يضيف أحمد خليل أحد التجار قطع الغيار بالسوق، أن أصحاب السيارات الصيني في مصر، يلجأون إلى قطع غيار سيارات "ميتسوبيشي لانسر"؛ نظرا لأنها تتوافق مع السيارات الصيني مثل "بي واي دي" ويرجع ذلك لعدم توافر قطع غيار صينية، مؤكدا أن جميع قطع الغيار المستعملة الموجودة في السوق هي أصلية.

ads
ads
ads