الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

روسيا: ملتزمون بمعاهدة الصواريخ مع الولايات المتحدة

الإثنين 22/أكتوبر/2018 - 02:12 م
دميتري بيسكوف
دميتري بيسكوف
أش أ
طباعة
قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، إن بلاده ما زالت ملتزمة بتطبيق معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وإن الولايات المتحدة هي من يعمل على طمس أحكامها.

جاء ذلك تعقيبا على تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي قال فيها إن روسيا تنتهك معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى.

ونقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية، عن بيسكوف، قوله: "أنتم تعلمون أن الرئيس فلاديمير بوتين رفض رفضا قاطعا أي اتهامات لروسيا بانتهاك معاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، بالعكس لقد قدمنا أدلة خبراء على مختلف المستويات بأن الولايات المتحدة هي من يعمل على طمس الأسس والأحكام الأساسية للمعاهدة، حيث تقوم بتثبيت مضادات الصواريخ، التي لا تعمل كمضادات اعتراضية فقط، وإنما يمكن أن تعمل كصواريخ متوسطة وقصيرة المدى".

وأعرب "بيسكوف" عن قلق روسيا من نوايا الرئيس الأمريكي بالانسحاب من اتفاقية التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، قائلًا: "أود القول بأن الوثيقة نفسها تنص على إجراءات الانسحاب من هذه الاتفاقية، وحتى الآن لم تتخذ الولايات المتحدة أيا من الإجراءات المنصوص عليها للانسحاب من هذه الوثيقة".

وأضاف: "نحن لا نتفق أبدا مع أن روسيا تنتهك اتفاقية التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، روسيا كانت وما زالت ملتزمة ببنود الاتفاق، ونحن نرى أن نية الانسحاب من هذه الوثيقة، تدعو بالطبع للقلق، حيث إن مثل هذه الخطوات، ستجعل العالم أكثر خطورة في حال تنفيذها واقعيا".

وأشار "بيسكوف" إلى أن تقييم تأثير تصريحات الرئيس الأمريكي، بشأن الانسحاب من المعاهدة، ممكن بعد اتخاذ خطوات محددة من قبل واشنطن.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن- في وقت سابق- أن الولايات المتحدة لا تنوي الالتزام بمعاهدة التخلص من الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى التي تقوم موسكو بانتهاكها، وأن بلاده سوف تنسحب من المعاهدة، وستعمل على تطوير أسلحتها.
ads