الجمعة 20 سبتمبر 2019 الموافق 21 محرم 1441
رئيس مجلسى الإدارة و التحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

خبراء: مصر ضمن أفضل المراكز عالميًا في صناعة التعهيد

الثلاثاء 16/أكتوبر/2018 - 03:24 م
المهندس مدحت خليل
المهندس مدحت خليل
طارق عتمان
طباعة
كشف خبراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات عن أن مصر لديها فرصة كبيرة لتنمية صناعة "خدمات التعهيد"، بهدف توفير فرص عمل جديدة للشباب، وتدخل للدولة العملة الصعبة "الدولار"، مؤكدين أن هذه الصناعة تمثل الجزء الأكبر من الصادرات التكنولوجية لمصر إلى العالم الخارجي.

وأوضح الخبراء أن حجم الصادرات التكنولوجية للعام المالي الحالي سيتجاوز 4 مليارات دولار حسب خطة استراتيجية وزارة الاتصالات، مشيرين إلى ضرورة دراسة التجارب الدولية في هذه الخدمات، والتي توفر ما يقرب من 50 ألف فرصة عمل للشباب المصري.

بداية، قال المهندس مدحت خليل، رئيس مجلس إدارة شركة "راية" القابضة للاتصالات، إن صناعة التعهيد في مصر ستحقق نموًا كبيرًا، ويبلغ حجم العاملين بها حوالي 50 ألف شاب مصري، موضحا أهمية تذليل الحكومة للعقبات أمام المستثمرين الجادين في هذه الصناعة.

وأكد خليل أهمية دراسة التجارب الدولية في هذا المجال، ومنها تجربة الفلبين التي نجحت خلال 5 سنوات فى أن تصبح الدولة الأولى في صناعة التعهيد، ووفرت ما يقرب من 500 ألف فرصة عمل للشباب، وحققت 12 مليار دولار سنويًا من هذه الصناعة الواعدة.

وأضاف أن مصر لديها فرص واعدة في هذه الصناعة، وهناك تنوع في الكوادر البشرية والشاب المصري يتمتع بسمعة دولية، ويمتلك العديد من اللغات، مطالبا الحكومة بإطلاق مبادرة لإنشاء مراكز كول سنتر بمواصفات عالمية.

من جانبه، قال الدكتور عادل دانش، خبير تكنولوجيا المعلومات ورئيس شركة القرى الذكية السابق، إن مصر تمثل أهم 10 مقاصد على مستوى العالم لخدمات التعهيد والكول سنتر، بالإضافة إلى أنها أصبحت ضمن أهم خمسة مراكز عالميا في هذه الصناعة حسب التقارير الدولية لمؤسسات الأبحاث، مطالبًا بضرورة تنمية مركز مصر التي تنافس دول منها الهند وغرب وشرق أوروبا ودول شرق آسيا في هذا المجال.

وأوضح أن مصر أحد مقاصد الاستثمار الأجنبي في هذه الصناعة، والشركات العالمية تستهدف إنشاء مراكز لها في مصر لخدمة المنطقة، وتقديم أفضل الخدمات لعملائها حول العالم، ولا بد من تبني مبادرة قومية لتعظيم العوائد الاقتصادية لمصر من هذه الصناعة الواعدة.

في نفس السياق، ناقش الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع ممثلي الشركات العاملة في صناعة التعهيد، اليوم، بمقر الوزارة، أهم الفرص والتحديات وسبل دعم الصناعة والترويج لها، وذلك بحضور قيادات من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد الوزير أن صناعة التعهيد من الصناعات المهمة التي تمثل ركيزة أساسية في استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تهدف من خلالها إلى التوسع في الأسواق الخارجية، وتنمية الصناعة بشكل منهجي ومنظم من أجل زيادة الصادرات الرقمية والمنافسة عالميًا.

وأوضح الوزير أهمية صناعة مراكز الاتصالات في دعم عمليات التحول الرقمي في إطار إتاحة الخدمات للمواطنين من خلال هذه المراكز، وذلك بالإضافة إلى دورها المهم في توفير فرص عمل للشباب، مؤكدًا أن الصناعة قادرة على تحقيق طفرة كبيرة في المرحلة المقبلة، خاصة أن مصر لديها مقومات وإمكانيات أهلتها لتحقيق العديد من الإنجازات في هذه الصناعة.

الكلمات المفتاحية

ads